Homepage

فيروس كورونا المستجد

فيروس كورونا المستجد (COVID-19) هو فيروس جديد ضمن فصيلة كبيرة تسمى الفيروسات التاجية "كورونا" والتي تصيب الجهاز التنفسي وتتراوح حدتها من نزلات البرد الشائعة إلى الأمراض الأشد خطورة مثل "سارس" و"ميرس"، ولم يتم اكتشاف علاج لـ"كوفيد-19" حتى الآن.

الخط الساخن لوزارة الصحة 105 15335

إحصائيات مصرية

439

الحالات السلبية

9

الوفيات الجديدة

110

الإصابات الجديدة

305

إجمالي عدد المتعافين

103

إجمالي عدد الوفيات

1560

إجمالي عدد الإصابات

أخر تحديث : 8 إبريل 2020 : 8:20PM

عاجل

أبرز إحصائيات الوضع الحالي لمكافحة فيروس كورونا المستجد في مصر مقارنة بالعالم

إحتلت مصر المركز

55

في عدد المصابين بالفيروس

من بين 211 منطقة و دولة حول العالم

149

من حيث إجمالي الإصابات بها لكل مليون نسمة

(1/14 مليون) وذلك بالمقارنة مع كل الدول و المناطق علي مستوي العالم التي ظهرت بها حالات إصابة حتي الاّن

62

في نسبة التعافي (19%)

وذلك بالمقارنة مع كل الدول والمناطق على مستوى العالم التي ظهرت بها حالات إصابة حتي الآن تليها كل من جزيرة أروبا بالبحر الكاريبي (18.9%) وغينيا الإستوائية(18.8%) وتأتي الصين في المرتبة الاولي في نسبة التعافي (94.4%) وتليها جرينلاند بأمريكا الشمالية (90.9%)

38

في نسبة الوفيات من إجمالي عدد المصابين

(6.5%) بعد كل من هندوراس بأمريكا الوسطي وبوليفيا بأمريكا الجنوبية (7.2%) ويسبق مصر كل من جزيرة سانت مارتن بالبحر الكاريبي (6.3%) وإيران (6.2%) والعراق (5.8%) وتأتى جامبيا في المرتبة الاولى (25%) وتليها باخرة إم إس زاندام (22.2%) وليبيريا (21.4%) وبوتسوانا (16.7%) وذلك بالمقارنة بكل الدول والمناطق علي مستوي العالم

عن الفيروس

الخوف الإيجابي.. سلاح فعال للنجاة

الوقاية من الفيروس

  • نظف اليدين باستمرار بفركهما بمطهر كحولي أو غسلهما جيداً بالماء والصابون.
  • عند السعال والعطس، احرص على تغطية الفم والأنف بمرفقك المثني أو بمنديل ورقي، وتخلص من المنديل بعد ذلك فورًا واغسل يديك.
  • تجنب الاقتراب من الأشخاص المصابين بالحمى والسعال، والاحتفاظ بمسافة لا تقل عن متر واحد (3 أقدام).
  • إذا كنت مصابا بالحمى والسعال وصعوبة التنفس، بادر بالتوجه بأماكن العناية الطبية مبكرًا.

طرق إنتقال مرض كورونا

تتمثل الطريقة الرئيسية لانتقاله في الرذاذ الذي يتناثر من أنف أو فم الشخص المصاب بالفيروس عند السعال، ويمكن أن يلتصق بالأشياء والأسطح المحيطة بالشخص، مما ينتج عنه إصابة الآخرين بالمرض عند ملامستهم لهذه الأشياء أو الأسطح ثم لمس أعينهم أو أنفهم أو فمهم. ولذا فمن الأهمية الابتعاد عن الشخص المريض بمسافة متر واحد على الأقل.

ألية الوقاية المتاحة

الحجر الصحي ليس هو الحل الأمثل، بسبب متطلبات الحياة المختلفة التي تتطلب الخروج للمجتمع والتعامل مع الاخرين لذلك فإن الحل الأمثل هو تجنب التجمعات والتحركات الكثيرة فضلًا عن تقليل التواصل مع الأخرين

أعراض الإصابة

الحمى والإرهاق والسعال الجاف، وقد يعاني بعض المرضى من الآلام والأوجاع أو احتقان الأنف، أو الرشح، أو ألم الحلق، أو الإسهال، عادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتزداد تدريجياً.

الأكثر عرضه للإصابة بمرض كورونا

المسنين والأشخاص المصابين بحالات طبية موجودة مسبقاً (مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكري) يصابون بمرض كورونا المستجد أكثر من غيرهم.

بعض النصائح للتعامل مع الظروف الحالية

عند استقبال الضيوف في المنزل، التحية تكون على بُعد متر من خلال: التلويح باليد أو الإيماءة أو الإنحناء

أطلب من المتواجدين في المنزل جميعا غسل أيديهم بما فيهم الضيوف

التنظيف المستمر للأسطح والاشياء خاصة التي يتم لمسها كثيرًا

إذا شعر شخص من المتواجدين أنه ليس بخير (خاصة وإن كانت أعراضه إيجابية لفيروس كورونا المستجد) أحذرا من مشاركة الأماكن معًا

إذا أُصبت بأعراض فيروس كورونا المستجد تواصل مع جهة الرعاية الصحية المختصة تليفونيًا قبل الذهاب

ضع خطة تحضيرية لك في حالة تفشي الفيروس في مجتمعك

في حال خروجك من المنزل، حاول الالتزام بكافة التعليمات الإرشادية كما لو كنت في المنزل

أبق على إطلاع دائم بالمستجدات عن الفيروس من المصادر الموثوقة

تصريحات مسئولين

الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 305 وخروجهم من مستشفى العزل الصحة: ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 439 حالة الصحة: تسجيل 110 حالات إيجابية جديدة لفيروس كورونا..و 9 حالات وفاة
8 إبريل 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الأربعاء، عن خروج 29 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، بينهم أجنبيان، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 305 حالات حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفعت لتصبح 439 حالة، من ضمنهم الـ 305 متعافيين.

وأضاف أنه تم تسجيل 110 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، بينهم أجنبيان، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 9 حالات.

وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الأربعاء، هو 1560 حالة من ضمنهم 305 حالات تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 103 حالات وفاة.

وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.


في إطار خطة الدولة لمواجهة فيروس كورونا واسترشادًا بالدول التي نجحت في إدارة الأزمة.. وزيرة الصحة: نقل الحالات البسيطة إكلينيكيًا إلى مدن جامعية مخصصة ونزل شباب.. ومتابعة حالتهم الصحية لحين سلبية تحاليلهم

الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 276 وخروجهم من مستشفى العزل الصحة: ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 427 حالة الصحة: تسجيل 128 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا..و9 حالات وفاة
7 إبريل 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الثلاثاء، عن خروج 17 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، بينهم رجل أجنبي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 276 حالة حتى اليوم. وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفعت لتصبح 427 حالة، من ضمنهم الـ 276 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 128 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم مصريون، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها سابقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 9 حالات. وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الثلاثاء، هو 1450 حالة من ضمنهم 276 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 94 حالة وفاة. وأوضحت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اليوم، أنه في إطار خطة الدولة لمواجهة فيروس كورونا، واسترشادًا بالدول التي نجحت في إدارة الأزمة حتى الآن، سيتم نقل الحالات البسيطة إكلينيكيًا والتي تبلغ من العمر أقل من ٥٠ عامًا، وممن لا تصاحبهم عوامل خطورة وحالتهم مستقرة من حيث التحاليل والفحوصات "الأشعة"، إلى عدد من المدن الجامعية ونزل الشباب المخصصة، تحت الإشراف الطبي الكامل من قبل وزارة الصحة والسكان، وذلك بعد أن أمضوا مدة العلاج المقررة طبقًا للبروتوكول العلاجي وهي (٥ أيام) وتقييم حالتها الصحية.

وأشارت إلى أنه سيتم استكمال فترة المتابعة لتلك الحالات بداية من غد، الأربعاء، في تلك الأماكن المعدة طبيًا، وفقًا لمعايير وزارة الصحة والسكان، وذلك لحين سلبية تحاليلهم وخروجهم نهائيًا بعد تمام شفائهم. وأضافت الوزيرة أن تلك الأماكن تم تجهيزها طبيًا على أعلى مستوى من حيث الإقامة والتعقيم والنظافة، كما أنها مزودة بعيادات للمتابعة ومعامل ووحدات للأشعة وصيدلية خاصة، بالإضافة إلى توافر الأطقم الطبية اللازمة، موضحة أن ذلك يأتي في إطار خطة الدولة وتضافر الجهات المعنية كافة وعلى رأسها كل من القوات المسلحة، وزارة الصحة والسكان، وزارة التعليم العالي، وزارة التضامن الاجتماعي، ووزارة الشباب والرياضة، لمواجهة فيروس كورونا.

وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية

شاهد بالفيديو
الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 259 وخروجهم من مستشفى العزل
الصحة: ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 396 حالة الصحة: تسجيل 149 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا..و7 حالات وفاة
6 إبريل 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الإثنين، عن خروج ١٢ من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، بينهم سيدة أجنبية، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 259 حالة حتى اليوم. وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفعت لتصبح 396 حالة، من ضمنهم الـ 259 متعافيًا. وأضاف أنه تم تسجيل 149 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم مصريون، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها سابقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 7 حالات.

وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الإثنين، هو 1322 حالة من ضمنهم 259 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 85 حالة وفاة. واستعرضت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، تحليلًا للوضع الوبائي في مصر وتقييمًا لحالة المصابين المتواجدين بالمستشفيات، حيث تبين أن 88% منهم يعانون أعراضًا بسيطة، و7% يعانون أعراضًا متوسطة، كما لفتت إلى أن 3% يعانون أعراضًا حادة، و 2% حالتهم حرجة، مؤكدة أن مصر من الدول ذات الإصابات البسيطة بالنسبة لعدد السكان وفقًا لتقسيمات منظمة الصحة العالمية، حيث قسمت منظمة الصحة العالمية دول العالم إلى ثلاث مجموعات حسب عدد الإصابات بالنسبة لتعداد السكان بالمليون وهي (مرتفعة الإصابات، متوسطة الإصابات، بسيطة الإصابات ومنها مصر)، كما أشارت إلى وفاة 30٪؜ من حالات الوفاة في مصر، قبل الوصول إلى المستشفيات.

ولفتت الوزيرة إلى أن الوزارة تقدم خدمات الدعم النفسي للمواطنين أثناء فترات العزل المنزلي وكذلك للمصابين والمخالطين، وذلك من خلال الساخن ١٠٥، كما تم تفعيل خطين آخرين هما ٠٨٠٠٨٨٨٧٠٠ و ٠٢٢٠٨١٦٨٣١ ،حيث يتم إعادة الاتصال بالمواطن خلال ٢٤ ساعه من تاريخ الاتصال بواسطة فريق من الأطباء المتخصصين في كل من الدعم النفسي والدعم الاجتماعي. وأضافت أن خدمة الدعم النفسي تشمل أيضًا أعضاء الفرق الطبية داخل مستشفيات العزل، كما تستهدف أيضًا ضرورة التوعية بأن الإصابة بفيروس كورونا ليست وصمة، ويتم الإجابة عن استفسارات الجمهور حول كيفية التعامل مع الضغوطات المتزايدة، موضحة أنه تم تدريب 150 متخصصًا في الصحة النفسية للدعم النفسي والرد على استفسارات الجمهور على صفحات الوزارة الرسمية وذلك في إطار الجهود المبذولة لمواجهة الوباء.

وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شاهد بالفيديو
الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 247 وخروجهم من مستشفى العزل
الصحة: ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 346 حالة
الصحة: تسجيل 103 حالات إيجابية جديدة لفيروس كورونا..و7 حالات وفاة
5 إبريل 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الأحد، عن خروج 6 مصريين من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 247 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفعت لتصبح 346 حالة، من ضمنهم الـ 247 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 103 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، بينهم سيدة أجنبية، وباقي الحالات لمصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها سابقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 7 مصريين.

وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الأحد، هو 1173 حالة من ضمنهم 247 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 78 حالة وفاة.

وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 241 وخروجهم من مستشفى العزل
الصحة: ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 306 حالة
الصحة: تسجيل 85 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا..و5 حالات وفاة
4 إبريل 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، السبت، عن خروج 25 حالة من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل بينهم 3 أجانب، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 241 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفعت لتصبح 306 حالة، من ضمنهم الـ 241 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 85 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها سابقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 5 مصريين.

وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم السبت، هو 1070 حالة من ضمنهم 241 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 71 حالة وفاة.

وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 216 وخروجهم من مستشفى العزل
الصحة: ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 296 حالة
الصحة: تسجيل 120 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا..و8 حالات وفاة
3 إبريل 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الجمعة، عن خروج 15 مصريًا من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 216 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفعت لتصبح 296 حالة، من ضمنهم الـ 216 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 120 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، بينهم 3 أجانب و117 مصريًا، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها سابقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 8 حالات، بينهم أجنبي و7 مصريين.

وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الجمعة، هو 985 حالة من ضمنهم 216 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 66 حالة وفاة.

وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 201 وخروجهم من مستشفى العزل
الصحة: ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 282 حالة
الصحة: تسجيل 86 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا..و6 حالات وفاة
2 إبريل 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الخميس، عن خروج 22 حالة من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، بينهم ألماني الجنسية و21 مصريًا، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 201 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفعت لتصبح 282 حالة، من ضمنهم الـ 201 متعافيًا. وأضاف أنه تم تسجيل 86 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها سابقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة 6 حالات جميعهم مصريين.

وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الخميس، هو 865 حالة من ضمنهم 201 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 58 حالة وفاة

وفي ذات السياق استعرضت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، تحليل بيانات الوضع الوبائي لفيروس كورونا المستجد في جمهورية مصر العربية مقارنة بالوضع الوبائي ببعض دول الشرق الأوسط وبعض الدول التي تفشى بها المرض، حيث إن متوسط عدد الإصابات بمصر 7 إصابات لكل مليون مواطن، وما زال متوسط عدد الوفيات 0.4 لكل مليون مواطن، موضحة أن متوسط عدد الإصابات ببعض دول الشرق الأوسط بلغ من 17 إلى 500 إصابة لكل مليون، بينما بلغ متوسط حالات الوفاة من حالة وفاة واحدة لـ36 حالة لكل مليون مواطن. وتابعت الوزيرة أن متوسط عدد الإصابات بالدول التي حدث بها تفشي تجاوز 2000 حالة إصابة و200 حالة وفاة لكل مليون مواطن، مؤكدة أن الزيادات في الإصابات في مصر تتوافق مع المعدلات المتوقعة بالنسبة لكل أسبوع، موضحة أن مصر مازالت من أقل معدلات الإصابة عالمياً بالنسبة لعدد السكان.

ولفتت الوزيرة إلى أنه وفقًا لما تم رصده من قبل فرق الرصد والتقصي، تبين عدم التزام بعض العائدين من الخارج والمخالطين للحالات الإيجابية بإجراءات العزل الذاتي لمدة 14 يومًا، مما ساهم في زيادة عدد الإصابات، حيث ناشدت كل القادمين من خارج مصر وجميع المخالطين للحالات الإيجابية وأسرهم، اتباع الإجراءات التي اتخذتها الدولة وتعليمات وزارة الصحة والسكان الخاصة بالعزل الذاتي، والتي تم الإعلان عنها في بيانات إعلامية وعبر وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المختلفة بالإضافة إلى نشرها على الموقع الرسمي لوزارة الصحة والسكان. كما ناشدت كافة المواطنين بجمهورية مصر العربية وخاصةً بمحافظات القاهرة والإسكندرية وبورسعيد ودمياط الالتزام بالعزل الذاتي وعدم المخالطة مما يساهم في تقليل عدد الإصابات.

وأضافت أنه تقرر اليوم خلال اجتماع غرفة الأزمات برئاسة دولة رئيس مجلس الوزراء، إطلاق 1000 عيادة متنقلة بمواقع المشروعات القومية العملاقة والمناطق الصناعية، لتقديم الخدمة الطبية لجميع العاملين بهذه المشروعات لضمان سلامتهم والحفاظ على استمرارية الإنتاج، بالإضافة إلى القيام بعمليات التطهير والتعقيم لهذه المواقع وتقديم التوعية بإجراءات وطرق الوقاية، كما سيتم توفير صيدلية لصرف أدوية بعض الأمراض المزمنة وغيرها.

وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شاهد بالفيديو
الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 179 وخروجهم من مستشفى العزل
الصحة: ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 221 حالة
الصحة: تسجيل 69 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا..و6 حالات وفاة
1 إبريل 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الأربعاء، عن خروج 22 حالة من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، بينهم سيدة ماليزية و21 مصريًا، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 179 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفعت لتصبح 221 حالة، من ضمنهم الـ 179 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 69 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها سابقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة 6 حالات بينهم أردني الجنسية و5 مصريين.

وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأربعاء، هو 779 حالة من ضمنهم 179 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 52 حالة وفاة.

وفي ذات السياق استعرضت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، تحليل بيانات الوضع الوبائي لفيروس كورونا المستجد في جمهورية مصر العربية، حيث إن أكثر فئة عمرية تعرضت للإصابة هي الفئة العمرية من 50 إلى 59 عامًا بنسبة 22% من إجمالي المصابين، مضيفةً أن 94% من المتوفين كانوا في الفئة العمرية أكثر من 50 عامًا، و 100% من المتوفين كانوا يعانون من أمراض مزمنة أو أورام.

وأشارت إلى أن نسبة الذكور بلغت 61% من إجمالي المصابين، وبلغت نسبة الإناث 39%، كما بلغت نسبة إصابة الأطفال الأقل من عشر سنوات 2% من إجمالي عدد الإصابات، لافتةً إلى أن متوسط فترة الإقامة في المستشفيات من توقيت الدخول وحتى الشفاء التام بلغ 8 أيام، مؤكدة استمرار استقرار الوضع الوبائي في مصر مقارنة بالوضع الوبائي العالمي.

كما ناشدت الوزيرة القادمين من خارج مصر وجميع المخالطين للحالات الإيجابية وأسرهم، اتباع الإجراءات التي اتخذتها الدولة وتعليمات وزارة الصحة والسكان الخاصة بالعزل لمدة 14 يومًا، مما يساهم في تقليل عدد الإصابات والوفيات اليومية.

وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شاهد بالفيديو
الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 157 وخروجهم من مستشفى العزل
الصحة: ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 205 حالات
الصحة: تسجيل 54 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا..و5 حالات وفاة
31 مارس 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الثلاثاء، عن خروج 7 مصريين من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 157 حالة حتى اليوم. واوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 205 حالات، من ضمنهم الـ 157 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 54 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة 5 حالات من المصريين، موضحًا وفاة اثنين منهم قبل وصولهما إلى المستشفى. وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الثلاثاء، هو 710 حالات من ضمنهم 157 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و46 حالة وفاة. وفي ذات السياق استعرضت الدكتورة هالة زايد، اليوم، تحليلًا عن الوضع الوبائي في مصر مقارنة بالوضع الوبائي العالمي، حيث أوضحت أن المتوسط الوبائي العالمي بلغ 105 إصابات لكل مليون مواطن، كما بلغت نسبة الوفيات 5,1 حالة لكل مليون مواطن

وأشارت الوزيرة إلى أنه بالمقارنة بالوضع الوبائي في مصر فقد بلغ عدد الإصابات لكل مليون مواطن 6 إصابات، بينما بلغت نسبة الوفيات 0.4 حالة لكل مليون مواطن، مؤكدة أن ذلك المتوسط يدل على استقرار الوضع الوبائي في مصر حتى الآن.

كما ناشدت الوزيرة القادمين من خارج مصر وجميع المخالطين للحالات الإيجابية وأسرهم، اتباع الإجراءات التي اتخذتها الدولة وتعليمات وزارة الصحة والسكان الخاصة بالعزل لمدة 14 يومًا، مما يساهم في تقليل عدد الإصابات والوفيات اليومية.

وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شاهد بالفيديو

الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 150 وخروجهم من مستشفى العزل
الصحة: ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 196 حالة
الصحة: تسجيل 47 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا..وحالة وفاة واحدة
30 مارس 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الإثنين، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 196 حالة. وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 18 حالة بينهم أجنبيان و16 مصريًا من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 150 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 196 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 47 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة حالة واحدة لمصرية تبلغ من العمر 44 عامًا من محافظة القاهرة، موضحًا أنها توفت فور وصولها المستشفى.

وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الإثنين، هو 656 حالة من ضمنهم 150 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و41 حالة وفاة.

وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 132 وخروجهم من مستشفى العزل
الصحة: ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 182 حالة
الصحة: تسجيل 33 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا..و 4 وفيات
29 مارس 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الأحد، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 182 حالة.

وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 11 مصريًا من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 132 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 182 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 33 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة 4 حالات لمصريين من محافظة القاهرة تتراوح أعمارهم بين 58 عامًا و84 عامًا، وذلك بعد وصولهم إلى المستشفيات في حالة صحية متأخرة.

وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأحد، هو 609 حالات من ضمنهم 132 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و40 حالة وفاة.

وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 121 وخروجهم من مستشفى العزل
الصحة: ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 161 حالة
الصحة: تسجيل 41 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا..و 6 وفيات
28 مارس 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، السبت، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 161 حالة. وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 5 حالات لمصريين من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 121 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 161 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 40 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، من بينهم حالة لمواطن أردني الجنسية و39 مصريًا، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة 6 حالات بينهم رجل إيطالي يبلغ من العمر 73 عامًا، و 5 مصريين تتراوح أعمارهم بين 57 عامًا و78 عامًا من محافظات القاهرة، دمياط، المنيا، وبورسعيد. وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم السبت، هو 576 حالة من ضمنهم 121 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و36 حالة وفاة.

وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 116 وخروجهم من مستشفى العزل
الصحة: ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 147 حالة
الصحة: تسجيل 41 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا..و 6 وفيات
27 مارس 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الجمعة، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 147 حالة. وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 14 حالة من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، من ضمنهم 11 مصريًا و 3 فرنسيين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 116 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 147 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 41 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، من بينهم حالة لمواطن أمريكي الجنسية و40 مصريًا، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة 6 حالات بينهم سيدة ألمانية تبلغ من العمر ٧٥ عامًا، و 5 مصريين تتراوح أعمارهم بين ٥٠ عامًا و٦٥ عامًا من محافظتي القاهرة ودمياط.

وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الجمعة، هو 536 حالة من ضمنهم 116 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و30 حالة وفاة.

وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 102 وخروجهم من مستشفى العزل
الصحة: ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 130 حالة الصحة: تسجيل 39 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا..و 3 وفيات
26 مارس 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الخميس، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى 130 حالة. وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 7 حالات من المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، من ضمنهم أجنبي واحد و 6 مصريين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 102 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 130 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 39 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، من بينهم حالة لمواطن ليبي الجنسية و38 مصريًا، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة 3 حالات لمصريين إحداهم سيدة تبلغ من العمر 60 عامًا، والآخر رجل يبلغ من العمر 72 عامًا، بالإضافة إلى رجل يبلغ من العمر 78 عامًا وجميعهم من محافظة القاهرة.

وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الخميس، هو 495 حالة من ضمنهم 102 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و24 حالة وفاة.

وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور اى اصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 95 وخروجهم من مستشفى العزل
الصحة: ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 113 حالة الصحة: تسجيل 54 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا المستجد..ووفاة حالة واحدة
25 مارس 2020

وخلال مؤتمر صحفي لوزيرة الصحة ووزير الدول للإعلام اليوم.. وزيرة الصحة تشكر الرئيس عبدالفتاح السيسي على دعمه وتقديره للفرق الطبية وزيرة الصحة: يتم إجراء تحاليل الفيروس من خلال المعامل المركزية لوزارة الصحة في 21 فرع على مستوى الجمهورية وزيرة الصحة: إجراءات العزل الذاتي وتتبع "شجرة المخالطين" من أهم إجراءات الدولة للحد من انتشار الفيروس أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الأربعاء، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى 113 حالة. وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 15 حالة من المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، من ضمنهم 4 أجانب و11 مصريًا، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 95 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 113 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 54 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة مواطن مصري يبلغ من العمر 63 عامًا من محافظة المنوفية. وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأربعاء، هو 456 حالة من ضمنهم 95 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و21 حالة وفاة. وخلال مؤتمر صحفي اليوم لوزيرة الصحة والسكان ووزير الدولة للإعلام بديوان عام الوزارة، استعرضت الدكتورة هالة زايد رسمًا توضيحيًا لكيفية انتشار العدوى والإصابات، مؤكدة أن العزل من أهم الإجراءات التي تتخذها الدولة للحد من انتشار الفيروس، حيث يتم رصد وتتبع الحالات من خلال "شجرة المخالطين"، مؤكدة أهمية اتباع إجراءات المباعدة والعزل لتقليل نسب الإصابات اليومية والتي تهدف إلى عدم الوصول إلى السيناريو الثالث من ارتفاع الإصابات في وقت زمني قصير.

ونوهت الوزيرة إلى أن الإجراءات الاحترازية والوقائية وإجراءات التقصي التي اتخذتها الدولة تهدف إلى تقليل نسبة الإصابات اليومية، واستيعاب الحالات بالمستشفيات وتوفير القوى البشرية اللازمة لمتابعتهم، مناشدة المواطنين بالالتزام بقرارات الدولة، وأوضحت أن نسبة الخطورة تكون عالية لكبار السن والحوامل، وقد لا تظهر أعراض لمن لديهم مناعة قوية. كما وجهت الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، على دعمه للأطقم الطبية بجميع المستشفيات، مؤكدة أن "حماية الأطقم الطبية حماية للمجتمع ككل" وأنهم سيستطيعون عبور هذه الأزمة والتحديات التي تواجهنا، كما وجهت الشكر لرئيس مجلس الوزراء بعد موافقته على صرف مكافأة تحفيزية لجميع الفرق الطبية في إطار تقدير الدولة لجهودهم في مواجهة فيروس كورونا.

وأكدت الوزيرة إغلاق كافة العيادات الخارجية بالمستشفيات بجميع محافظات الجمهورية، لمنع التكدس والاختلاط بين المرضى، على أن يتم توزيع الأطقم الطبية بتلك العيادات على الوحدات والمراكز الطبية، كما تقرر صرف الأدوية لأصحاب الأمراض المزمنة، وألبان الأطفال مقدمًا لثلاثة أشهر قادمين، للتيسير على المرضى، مشيرة إلى أنه يتم عقد اجتماع بشكل دوري مع وكلاء وزارة الصحة بالمحافظات عبر "الفيديو كونفرانس"، لمتابعة تطبيق خطة الوزارة لمواجهة انتشار فيروس كورونا. وأشارت إلى أنه تم التوسع في عدد المعامل بالمحافظات ليصل إلى (21) معملاً بمحافظات الجمهورية، منهم 19 معملاً يعملون بشكل فعلي، ومعملين سيبدأن في العمل غدًا بمحافظتي سوهاج وقنا، مضيفة أنه تم إجراء التحاليل لأكثر من 25 ألف حالة قادمة إلى مصر في آخر أسبوع قبل إغلاق المنافذ (الجوية، البرية، البحرية)، مشيرة إلى أن جميع العينات لفيروس كورونا التي يتم سحبها تظهر نتائجها خلال ساعات، كما شددت على منع إجراء الفحص الخاص بفيروس كورونا المستجد إلا من خلال المعامل المركزية للوزارة، أو معامل المستشفيات الجامعية التي يتم تنسيق العمل معها تحت شبكة واحدة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 80 وخروجهم من مستشفى العزل
الصحة: ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 100 حالة الصحة: تسجيل 36 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا المستجد..ووفاة حالة واحدة
24 مارس 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الثلاثاء، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى 100حالة. وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 12 حالة من المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، من ضمنهم 3 أجانب و9 مصريين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 80 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 100 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 36 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين،ماعدا حالة لاجنبي وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة مواطنة مصرية من محافظة الإسكندرية تبلغ من العمر 54 عاماً.

وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الثلاثاء هو 402 حالة من ضمنهم 80 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و20 حالة وفاة. وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور اى اصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

نص قرارات رئيس الوزراء الاحترازية لمواجهة فيروس " كورونا" المستجد
في إطار تكليفات الرئيس السيسي بتطوير الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس " كورونا": رئيس الوزراء في مؤتمر صحفي بمجلس الوزراء يُقرر:
24 مارس 2020

بداية من غدٍ الأربعاء .. حظر انتقال المواطنين بكافة أنحاء الجمهورية أو التحرك على جميع الطرق من السابعة مساءً وحتى السادسة صباحاً لمدة أسبوعين توقف جميع وسائل النقل الجماعي العامة والخاصة من السابعة مساءً وحتى السادسة صباحاً

تُغلق ابتداءً من الخامسة مساءً وحتى السادسة صباحًا أمام الجمهور كافة المحال التجارية والحرفية بما فيها محال بيع السلع وتقديم الخدمات والمراكز التجارية " المولات التجارية" خلال أيام الأسبوع فيما عدا يومي الجمعة والسبت فيكون الغلق على مدار الـ 24 ساعة

غلق جميع المقاهي والكافيتريات والكافيهات والكازينوهات والملاهي والنوادي الليلية وما يماثلها من المحال والمنشآت والمحال التي تقدم التسلية أو الترفيه غلق جميع المطاعم وما يماثلها من المحال والمنشآت التي تقدم المأكولات ووحدات الطعام المتنقلة أمام الجمهور ويقتصر العمل بها على خدمة توصيل الطلبات للمنازل حتى الساعة السابعة مساءً

تعليق تقديم جميع الخدمات التي تقدمها الوزارات والمحافظات للمواطنين مثل خدمات الشهر العقاري والسجل المدني وتراخيص المرور وتصاريح العمل والجوازات غلق جميع الأندية الرياضية والشعبية ومراكز الشباب وصالات الألعاب الرياضية بكافة أنحاء الجمهورية

تعليق الدراسة في جميع المدارس والمعاهد والجامعات أيًا كان نوعها وكذلك أي تجمعات للطلبة بهدف تلقي العلم تحت أي مسمى وحضانات الأطفال أيًا كان نوعها لمدة أسبوعين اعتبارًا من الأحد 29 مارس تستمر المستشفيات والمراكز الطبية والعاملين بها في تقديم الخدمات العلاجية وكذا صرف الرواتب والمعاشات من مكاتب البريد دون التقيد بأي من المواعيد المقررة بهذا القرار

يُعاقب كل من يخالف أحكام هذه القرارات بالسجن وبغرامة مالية لا تجاوز أربعة آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم بمقر مجلس الوزراء، وبحضور أسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام، مؤتمراً صحفياً لإعلان عددٍ من القرارات الجديدة، التي تأتي في إطار تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، للحكومة بتطوير الإجراءات الاحترازية المتبعة على مستوى الدولة لمجابهة انتشار فيروس " كورونا" المستجد؛ وذلك للحفاظ على سلامة المواطنين، وتحقيق أعلى معدلات الأمان لهم.

وتضمنت قرارات رئيس مجلس الوزراء بأنه اعتباراً من غدٍ الأربعاء الموافق 25 مارس 2020، يُحظر على المواطنين، بكافة أنحاء الجمهورية، الانتقال أو التحرك على جميع الطرق من الساعة السابعة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحاً؛ درءاً لأية تداعيات محتملة لفيروس كورونا المستجد، مع السماح بالحركة الضرورية المرتبطة بالاحتياجات الطارئة التي يُقدرها مأمورو الضبط القضائي، كما قرّر الدكتور مصطفى مدبولي توقف جميع وسائل النقل الجماعي العامة والخاصة من الساعة السابعة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحاً، ويُستثنى من هذا القرار السيارات التي تنقل المواد والسلع الغذائية والخضراوات بكافة أنواعها.

كما قرر رئيس الوزراء إغلاق كافة المحال التجارية والحرفية، بما فيها محال بيع السلع وتقديم الخدمات، والمراكز التجارية " المولات التجارية"، ابتداءً من الساعة الخامسة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحًا أمام الجمهور، وذلك خلال أيام الأسبوع فيما عدا يومي الجمعة والسبت، فيكون الغلق على مدار الأربع والعشرين ساعة، ولا يسري ذلك على المخابز، ومحال البقالة، والصيدليات، والسوبر ماركت المتواجدة خارج المراكز التجارية.

وتضمنت حزمة القرارات التي أصدرها رئيس الوزراء إغلاق جميع المقاهي والكافيتريات، والكافيهات، والكازينوهات، والملاهي، والنوادي الليلية، والحانات، وما يماثلها من المحال والمنشآت، والمحال التي تقدم التسلية أو الترفيه، كما تُغلق أمام الجمهور جميع المطاعم، وما يماثلها من المحال والمنشآت التي تقدم المأكولات، ووحدات الطعام المتنقلة، على أن يقتصر العمل بها على خدمة توصيل الطلبات للمنازل حتى الساعة السابعة مساءً.

وفي الوقت نفسه، قرّر رئيس مجلس الوزراء تعليق تقديم جميع الخدمات التي تقدمها الوزارات والمحافظات للمواطنين مثل: خدمات الشهر العقاري، والسجل المدني، وتراخيص المرور، وتصاريح العمل، والجوازات، ولا يسري ذلك على الخدمات التي تقدمها مكاتب الصحة، وكذا خدمات صرف الرواتب والمعاشات من مكاتب البريد. وأكد رئيس الوزراء على امتداد سريان المستخرجات الرسمية الصادرة عن الجهات المُشار إليها، التي تنتهي صلاحيتها في اليوم السابق على تاريخ العمل بهذا القرار، أو خلال فترة سريانه طوال مدة العمل به، وذلك دون أية أعباء مالية على المواطنين، كما شملت القرارات إغلاق جميع الأندية الرياضية والشعبية، ومراكز الشباب وصالات الألعاب الرياضية بكافة أنحاء الجمهورية. وأوضح رئيس الوزراء أن أحكام القرارات السابقة تسري لمدة خمسة عشر يومًا من تاريخ العمل به.

كما أعلن رئيس الوزراء، خلال المؤتمر الصحفي، تعليق الدراسة في جميع المدارس والمعاهد والجامعات؛ أيًا كان نوعها، وكذلك أي تجمعات للطلبة بهدف تلقي العلم تحت أي مسمى، وحضانات الأطفال؛ أيًا كان نوعها، وذلك لمدة أسبوعين اعتبارًا من يوم الأحد الموافق 29 من مارس عام 2020، وكذا تعليق حركة الطيران. وأكد الدكتور مصطفى مدبولي استمرار العمل بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 719 لسنة 2020، بشأن (بعض التدابير الاحترازية المتخذة بوحدات الجهاز الإداري للدولة وشركات القطاع العام وشركات قطاع الأعمال العام)، وذلك لمدة خمسة عشر يومًا اعتبارًا من يوم الأربعاء الموافق الأول من إبريل عام 2020، كما قرر استمرار العمل بقراري رئيس مجلس الوزراء رقمي 606 لسنة 2020 بشأن تعليق جميع الفعاليات التي تتطلب تواجد أية تجمعات كبيرة للمواطنين، و724 لسنة 2020 بشأن تعليق العروض التي تقام في دور السينما والمسارح؛ لحين إشعار آخر. ونصت القرارات التي أصدرها رئيس الوزراء على أنه مع عدم الإخلال بأي عقوبة أشد تنص عليها القوانين المعمول بها، يُعاقب كل من يخالف أحكام هذا القرار بالسجن وبغرامة مالية لا تجاوز أربعة آلاف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين. كما تضمنت القرارات بأن تستمر المستشفيات والمراكز الطبية والعاملون بها في تقديم الخدمات العلاجية دون التقيد بأي من المواعيد المقررة بهذا القرار. وأكد رئيس الوزراء أنه سيتم بدء العمل بهذه القرارات، اعتباراً من صباح غدٍ الأربعاء 25 مارس 2020 .

رئيس الوزراء يعلن 10 قرارات وإجراءات عاجلة لمواجهة انتشار فيروس كورونا
أعلن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء مجموعة من القرارات الاحترازية الجديدة بهدف حماية أرواح المواطنين في ظل تفشي فيروس كرونا المستجد في العديد من دول العالم.
24 مارس 2020
  • حظر حركة المواطنين علي كافة الطرق العامة إعتبارا من الساعة السابعة مساء وحتي السادسة صباحاً لمدة أسبوعين .
  • إيقاف كافة وسائل النقل الجماعي العام والخاص من الساعة السابعة مساء وحتي السادسة صباحاً لمدة أسبوعين .
  • إغلاق كافة المحال التجارية والحرفية بما فيها محلات بيع السلع من الخامسة مساءً إلي السادسة صباحاً مع الغلق الكامل يومي الجمعة والسبت ماعدا المخابز والصيدليات والمحلات الموجودة خارج المراكز التجارية لمدة أسبوعين.
  • إغلاق جميع المقاهي والكافتيريات والنوادي الليلية وكل مايقدم أنشطة الترفية كما ستغلق جميع المطاعم علي أن يقتصر العمل بها علي خدمة الديليڤري لمدة أسبوعين.
  • تعليق تقديم جميع الخدمات التي تقدمها الوزارات والمحافظات للمواطنين مثل الشهر العقاري والتصاريح ويستثني مكاتب الصحة فقط لمدة أسبوعين.
  • غلق كل النوادي الرياضية والشعبية ومراكز الشباب وصالات الألعاب بكافة الجمهورية لمدة أسبوعين.
  • مد تعليق الدراسة لمدة ١٥ يوم أخري إضافية .
  • يستمر العمل بقرار مجلس الوزراء الخاص بتخفيض حجم الموظفين بالمصالح الحكومية والأعمال العام لمدة ١٥ يوم إضافية ويستثني المستشفيات والمراكز الطبية والعاملين بها .
  • سيتم تطبيق العقوبات الموجودة في قانون الطوارئ علي المخالفين لهذه القرارات.
  • توجيه وزارة الداخلية بالتعامل بكل حزم وحسم وقوة مع أي مخالفة لهذه القرارات.
  • يبدأ العمل بهذه القرارات من الغد.
  • ووجه السيد رئيس مجلس الوزراء مجموعة من الرسائل والمناشدات للمواطنين وبخاصة الشباب، وطالبهم بضرورة الالتزام بإجراءات الدولة، قائلا:

    أناشد المواطنين تقليل الحركة بين المحافظات والمراكز المختلفة خلال الفترة المقبلة، ولابد على المواطنين الالتزام بالإجراءات التي اتخذتها الدولة بهدف حمايتهم.

    أراهن على وعي شبابنا للتعامل مع الظرف الراهن الذي تمر به البلاد.

    أوجه كل الشكر للأطباء والأطقم الطبية والعاملين في القطاع الصحي الذين نعتبرهم خط المواجهة في الفترة التي نعتبرها "حرب" لمواجهة فيروس كورونا.

رئيس الوزراء يصدر قراراً بتدبير "مليار جنيه" لوزارة الصحة بشكل عاجل لتوفير المستلزمات الوقائية لمواجهة "كورونا"
24 مارس 2020

أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قراراً بتدبير مليار جنيه بشكل عاجل لوزارة الصحة، لتوفير الاحتياجات الأساسية من المستلزمات الوقائية في ضوء ما يتم اتخاذه من إجراءات لتنفيذ خطة الحكومة لمواجهة انتشار ڨيروس "كورونا المستجد". وأشار المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء، إلى أن القرار يأتي في ضوء توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي برفع درجة الاستعداد القصوى على خلفية تحذير منظمة الصحة العالمية لجميع دول العالم لأخذ احتياطاتها الوقائية من انتشار ڨيروس "كورونا المستجد".

الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 68 وخروجهم من مستشفى العزل
الصحة: ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 96 حالة
الصحة: تسجيل 39 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا المستجد..ووفاة 5 حالات
الإثنين,23 مارس 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الاثنين، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى 96 حالة.

وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 12 حالة من المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، من ضمنهم 10 أجانب و2 مصريين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 68 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 96 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 39 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة 5 حالات من ضمنهم حالة لهندى، و4 حالات من المصريين.

وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأثنين هو 366 حالة من ضمنهم 68 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و19 حالة وفاة.

وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 56 وخروجهم من مستشفى العزل الصحة: ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 74حالة الصحة: تسجيل 33 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا المستجد..ووفاة 4 حالات
الاحد,22 مارس 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الأحد، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى 74 حالة.

وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 15 حالة من المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، من ضمنهم 7 أجانب و8 مصريين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 56 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 74 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 33 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة 4 حالات وهم: مواطنة تبلغ تبلغ من العمر 51 عاماً، ومواطن يبلغ من العمر 80 عامًا، ومواطن يبلغ من العمر 73 عامًا، ومواطن يبلغ من العمر 56 عاماً.

وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأحد هو 327 حالة من ضمنهم 56 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و14 حالة وفاة.

وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. كما تواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية

الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 41 وخروجهم من مستشفى العزل الصحة: ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 73 حالة الصحة: تسجيل 9 حالات إيجابية جديدة لفيروس كورونا المستجد..ووفاة حالتين
21 مارس 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم السبت، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى 73 حالة. وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج حالتين لمصريين من مصابي فيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهما الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهما وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 41 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 73 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 9 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة حالتين الأولى لسيدة مصرية تبلغ من العمر 68 عامًا من محافظة الجيزة، والآخرى لمواطن مصري يبلغ من العمر 75 عامًا من محافظة الجيزة أيضًا. وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم السبت هو 294 حالة من ضمنهم 41 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 10 حالات وفاة.

وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. كما تواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

بسم الله الرحمن الرحيم بيان هام من وزارة الأوقاف الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) وبعد
21 مارس 2020

فبناء على ما تقتضيه المصلحة الشرعية والوطنية من ضرورة الحفاظ على النفس كونها من أهم المقاصد الضرورية التي ينبغي الحفاظ عليها , وبناء على الرأي العلمي لوزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية وسائر المنظمات الصحية بمختلف دول العالم التي تؤكد الخطورة الشديدة للتجمعات في نقل فيروس كورونا المستجد (covid -19) وما يشكله ذلك من خطورة داهمة على حياة البشر , قررت وزارة الأوقاف إيقاف إقامة صلاة الجمع والجماعات وغلق جميع المساجد وملحقاتها وجميع الزوايا والمصليات ابتداء من تاريخه ولمدة أسبوعين والاكتفاء برفع الأذان في المساجد دون الزوايا والمصليات , بالصيغة التالية :

  • اللهُ أكبر , اللهُ أكبر . اللهُ أكبر , اللهُ أكبر
  • أشهد أن لا إلهَ إلا الله. أشهد أن لا إله إلا الله
  • أشهد أن محمدًا رسولُ الله . أشهد أن محمدًا رسول الله
  • ألا صلوا في بيوتكم
  • ألا صلوا في رحالكم
  • الله أكبر الله أكبر
  • لا إله إلا الله
  • وعلى جميع العاملين بالأوقاف التنفيذ الفوري للقرار.

الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 39 "بينهم طبيب وممرضة" وخروجهم من مستشفى العزل الصحة: ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 60 حالة الصحة: تسجيل 29 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا المستجد..ووفاة حالة واحدة
20 مارس 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى 60 حالة. وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 11 حالة من مصابي فيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، تشمل الحالات 5 مصريين من بينهم "طبيب وممرضة"، بالإضافة إلي 6 أجانب من جنسيات مختلفة، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 39 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 60 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 29 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، تشمل حالة لأجنبي و 28 من المصريين، بعضهم عائدين من الخارج، والبعض الآخر من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة مواطن مصري يبلغ من العمر 60 عاما من محافظة الجيزة، كان عائدا من إيطاليا.

وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الجمعة هو 285 حالة من ضمنهم 39 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 8 حالات وفاة. وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

كما تواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

الصحة تناشد العائدين من العمرة بالتزام منازلهم لمدة ١٤ يومًا ضمن الإجراءات الوقائية للتصدى لفيروس كورونا المستجد
20 مارس 2020

ناشدت وزارة الصحة والسكان المواطنين العائدين من العمرة، بضرورة الالتزام بالمنزل والبقاء فيه لمدة ١٤ يومًا،" عزل ذاتى" كاجراء احترازي وذلك للاطمئنان على صحتهم في إطار الخطة الوقائية والاحترازية التي تطبقها الوزارة للتصدي لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩) تحت إشراف منظمة الصحة العالمية.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه يجب على العائدين من العمرة اتباع كافة الإرشادات الوقائية والاحترازية، وفي حالة ظهور أي أعراض سرعة التوجه مباشرة الي مستشفيات الحميات أو الصدر الأقرب لمحل اقامتهم، مشيراً الي امكانية الاتصال على الخط الساخن 105 أو 15335 للاستفسار عن اى معلومات تخص فيروس كورونا المستجد.

كما قدمت وزارة الصحة والسكان عددِ من النصائح والإرشادات للحالات التى يتم عزلهم بالمنزل واسرهم، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وأشار مجاهد إلى أن هذه النصائح تتضمن عدم خروج الشخص من المنزل طوال فترة العزل المنزلي، وتخصيص مكان بالمنزل نظيف وجيد التهوية، وتجنب جميع الزيارات والأنشطة الاجتماعية، بالإضافة إلى عدم التنقل كثيرَا من المكان المخصص للعزل إلى مكان آخر، مشيرًا إلى أن هذه النصائح يجب اتباعها لمدة 14 يومًا من تاريخ وصوله من العمرة.

وأضاف "مجاهد" أنه يجب ارتداء كمامة عند التعامل مع أحد أفراد الأسرة، والتخلص منها بعد الاستخدام وإلقائه في سلة المهملات، و تغطية الأنف والفم أثناء العطس أو الكحة بمنديل ورقي والتخلص منه وإلقائه بسلة المهملات، مؤكدًا ضرورة غسل اليدين باستمرار بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل أو تدليك اليدين بمطهر كحولي.

وتابع أنه ينبغي على الشخص الذي يخضع للعزل المنزلي تناول وجبات الطعام بشكل منفصل عن أفراد الأسرة، واتباع نظام غذائي متوازن، بالإضافة إلى شرب الماء الدافئ بدلاً من المشروبات الباردة، مشيرًا إلى ضرورة عدم مشاركة الأدوات المنزلية الشخصية مثل الأطباق أو الأكواب أو المناشف مع أفراد الأسرة.

وحذر من الإفراط في تناول المضادات الحيوية، لافتًا إلى ضرورة قياس الحرارة كل 8 ساعات للشخص المعزول، وفي حال ظهور أعراض صعوبة في التنفس أوإسهال أو ارتفاع في درجة حرارة الجسم، يجب التوجه إلى المستشفى فورًا لإجراء التحاليل اللازمة، وتجنب المواصلات العامة والأماكن المزدحمة. كما وجه "مجاهد" عددًا من النصائح لأسرة الشخص الذي يخضع للعزل المنزلي، منها اﻟﺒﻘﺎء ﻓﻲ ﻏﺮﻓﺔ أخرى للشخص المخالط، والبقاء على بعد مترين على الأقل في حالة ضرورة الاختلاط، واﺳﺘﺨﺪام ﻏﺮﻓﺔ ﻣﻨﻔﺼﻠﺔ ﻟﻠﻨﻮم وﺣﻤﺎم ﻣﻨﻔﺼل إذا كان متاحًا، ومنع الزيارات، مشيرًا إلى ضرورة ارتداء الكمامة الطبية في حالة التواجد بالقرب من الشخص المعزول، والتخلص منها بعد الاستخدام وإلقائها بسلة المهملات، وتغطية الأنف والفم بمنديل ورقي أثناء العطس أو الكحة والتخلص منه وإلقائه بسلة المهملات، بالإضافة إلى غسل اليدين باستمرار بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل

ولفت إلى ضرورة عدم مشاركة الأدوات المنزلية الشخصية مثل (الأطباق، الأكواب، المناشف، الفراش، الملابس) مع الشخص المعزول، وبعد استخدام هذه الأدوات يجب غسلها جيدًا بالماء والصابون مع ضرورة ارتداء قفازات مطاطية أثناء الغسل، كما يجب تنظيف جميع الأسطح التي يتم لمسها كثيرًا مثل (أجهزة الكمبيوتر المشتركة، مقابض الأبواب، الهواتف المنزلية، تجهيزات الحمام، الطاولات بجانب السرير)، واﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ التهوية الجيدة للمساحات اﻟﻤﺸﺘﺮﻛﺔ في المنزل، وتجنب الاختلاط، والابتعاد عن الأماكن المزدحمة.

ضمن خطة حماية الطلاب من "كورونا".. وزير التعليم يعلن خريطة امتحانات نهاية العام
19 مارس 2020

في رسالة مصورة لأبنائنا الطلاب وأولياء الأمور الدكتور طارق شوقي يستعرض خطة وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني للتحول الرقمي وتطوير التعليم الحكومي

شوقي: الوزارة وفرت المناهج الدراسية كاملة لكافة الصفوف على مكتبة إلكترونية.. وإتاحة التواصل بين المعلم والطالب وولي الأمر بمنصة رقمية

شوقي: تأجيل الاختبار التجريبي للصف الأول الثانوي حتى 5 إبريل المقبل.. وإجراء اختبار تجريبي للصف الثاني الثانوي في نفس الموعد

استعرض الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الجهود التي اتخذتها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، في الأيام الماضية لتطبيق "التعليم عن بعد"، وذلك بعد قرار السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بتعليق الدراسة حماية لأبنائنا الطلاب.

وقال الدكتور طارق شوقي، في رسالة مصورة (فيديو) اليوم، إن جميع قيادات الوزارة بذلت مجهودًا كبيرًا خلال الأربعة أيام الماضية لتقديم حلول متعددة لتطبيق "التعلم عن بعد"، والتي استثمرت الوزارة فيه على مدار السنوات الماضية، وجاء الوقت للاعتماد عليه بسبب الظروف التي نمر بها حاليًا من تداعيات انتشار فيروس كورونا.

وأضاف شوقي، أن الوزارة وفرت مكتبة إلكترونية بجانب بنك المعرفة المصري "EKB" لمساعدة أبنائنا الطلاب على المذاكرة تضم مختلف المناهج الدراسية الكاملة للصفوف بداية من رياض الأطفال (kg) وصولًا إلى المرحلة الثانوية باللغتين العربية والإنجليزية، متاح لجميع الطلاب وأولياء الأمور والمعلمين الإطلاع عليها من خلال الرابط: https://study.ekb.eg

وتابع: "إن هذا الموقع يضم محتوى علمي رقمي هائل لكافة المراحل التعليمية، فضلًا عن استخدام الوسائط المتعددة (فيديو، صور، أفلام وثائقية) لشرح الدروس المختلفة، فضًلا عن إتاحة حوالي أكثر من 80 قاموس ومعجم للاستخدام، وكتب موسوعة الفراشة، كما يوجد أيضًا محتوى متعدد التخصصات لسنوات ونظام التعليم الجديد (2.0)".

واستطرد: "أن أبنائنا الطلاب يستطيعون الدخول على المكتبة الإلكترونية من الموبايل أو الكمبيوتر بدون أي عوائق"، مشيرًا إلى أن الوزارة وفرت أيضًا بديًلا آخر وهو القنوات التعليمية والتي ستعمل على بث شرح المناهج على التلفزيون.

وأوضح وزير التربية والتعليم، أنه تم أيضًا توفير منصة إلكترونية للتواصل بين الطلاب والمعلمين خلال الفترة المقبلة، حيث سيكون باستطاعة ما يقرب من 22 مليون طالب موزعين على ما يقرب من 55 ألف مدرسة أن يتواصلوا مع المعلم كما لو كانوا متواجدين في المدرسة، وسيتم من خلالها متابعة شرح الدروس والإجابة عن أسئلة الطلاب وإجراء الامتحانات online، وذلك عن طريق الرابط: https://edmodo.org

وواصل: "أن الأيام المقبلة ستشهد نشر العديد من الفيديوهات التي توضح لأبنائنا الطلاب كيفية استخدام المنصة الإلكترونية في التواصل، حيث سيتلقى الطالب من معلمه في الفصل الكود الخاص به للدخول إلى الفصل الافتراضي الخاص به لمتابعة التواصل مع معلم الفصل إلكترونيا".

وفيما يتعلق بامتحانات الطلاب في نهاية العام، أوضح الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني:

- مرحلة رياض الأطفال (kg1 - kg2) والصفين الأول والثاني الابتدائي- حيث يتم تطبيق نظام التعليم الجديد (2.0)- سيقوم معلمي هؤلاء الطلاب بإعداد تقارير أداء للطلاب، ونطالب أولياء الأمور بالتأكد من استكمال الطالب للمنهج المنشور على المكتبة الإلكترونية والمنصة والاستفادة من الدليل الإلكتروني المنشور بها.

- من الصف الثالث الإبتدائي إلى الصف الثاني الإعدادي (سنوات النقل).. لن يتم إجراء امتحانات للطلاب في نهاية العام الدراسي الحالي والاكتفاء بعمل بحث (مشروع) لكل مادة على المنصة الإلكترونية، وسيكون متاحًا للطلاب التواصل مع معلم الفصل لمساعدته في تنفيذ البحث في وقت مدته شهرين من اليوم.

- الشهادات العامة والدبلومات الفنية.. سيتم إجراء امتحان نهاية العام الدراسي الحالي في موعده كما هو معلن في الجداول والتي أعلنت عنها وزارة التربية والتعليم داخل لجان الامتحانات، مع اتخاذ كافة الاحتياطات والتدابير اللازمة لوقاية أبنائنا الطلاب داخل اللجان بالتعاون مع أجهزة الدولة المختلفة.

- الصفين الأول والثاني الثانوي.. سيتم تأجيل الاختبار الإلكتروني التجريبي (بدون درجات)، والذي كان مقررًا عقده يوم 22 مارس الجاري، ليتم عقده في موعد آخر يوم 5 أبريل 2020، يؤديه الطلاب من المنزل، كما سيتم إجراء اختبار تجريبي أيضًا (بدون درجات) للصف الثاني الثانوي في نفس التوقيت، كبروفة أخيرة لتجهيز الطلاب لاختبار نهاية العام.

وسيتم إجراء امتحان نهاية العام الدراسي للصفين الأول والثاني الثانوي على التابلت من المنزل وسيتم تصحيحه إلكترونيًا، وإرسال نتيجة الامتحان للطلاب.

- طلاب الخدمات بالصفين الأول والثاني الثانوي.. تم توزيع التابلت للطلاب وسيؤدون الامتحان في نهاية العام إلكترونيًا.

- طلاب المنازل بالصفين الأول والثاني الثانوي.. سيتم تطبيق نظام إعداد المشروعات (البحث) مثل الطلبة في سنوات النقل.

- الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة.. الصفين الأول والثاني الثانوي سيتم تطبيق نظام إعداد المشروعات (البحث) مثل الطلبة في سنوات النقل.

- الطلاب المصريين في الخارج.. سيتم استخدام المنصة الإلكترونية والمكتبة الرقمية وسيتم تطبيق نظام المشروعات (البحث) وعدم إجراء امتحانات، وذلك نظرًا لظروف الدول المقيمين بها.

وفي نهاية كلمته، أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه لا نية لحذف أجزاء من المنهج، مطالبًا أولياء الأمور وأبنائنا الطلاب بضرورة الاعتماد على المناهج التي تبثها الوزارة عن طريق المكتبة الإلكترونية والمنصة الرقمية وعدم الاعتداد بأي مصدر آخر، وذلك حفاظًا على أبنائنا الطلاب.

12 قرار حاسم من "المستشفيات الجامعية" للتعامل مع سيناريوهات انتشار فيروس كورونا
المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية يصدر قرارات حاسمة للتعامل مع جميع سيناريوهات مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد ويوجه التحية للطبيب المصري وكافة أعضاء الفريق الصحي والفني والإداري
19 مارس 2020

برئاسة الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي أقر المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية في اجتماعه الطارئ اليوم الخميس مجموعة من القرارات الهامة للتعامل مع جميع السيناريوهات المحتملة لانتشار فيروس كورونا المستجد:

  • التأكيد على ضمان أمان الفريق الطبي من خلال استخدام واقيات مكافحة العدوى الشخصية وفق المعايير التي حددها المجلس في خطابه للسادة المديرين التنفيذين
  • خفض استقبال الحالات غير الطارئة بالمستشفيات الجامعية بنسبة 70%
  • تجهيز أماكن عزل بكل مستشفى بما لا يقل عن 30 سرير وإعدادها حال الاحتياج إليها.
  • تدريب فرق من الأطباء والتمريض من غير تخصصات (الأمراض الصدرية – الرعاية المركزة – التخدير – الأمراض المتوطنة) للتعامل مع حالات الإصابات التنفسية الحادة وإرسال أسماء الفرق لأمانة المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية)،
  • خفض أعداد المترددين على العيادات الخارجية بنسبة 50% وتجهيز مكان منفصل للكشف عن مرضى الأعراض التنفسية بالعيادات الخارجية،
  • التأكد من صلاحية أسًرة الرعاية و أجهزة التنفس الصناعي للكبار وللأطفال مع إرسال بيان يومي ببذلك لأمانة المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية
  • توجيه الشكر للطواقم الطبية من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة الذين يعملون بمستشفيات العزل التي حددتها وزارة الصحة والسكان والتأكيد على جاهزية الطواقم الطبية التي تم ترشيحها للعمل بمستشفيات العزل الأخرى لبدء العمل فور طلب وزارة الصحة .
  • التأكد من توافر الواقيات الشخصية للفرق الطبية والالتزام باستخدامها
  • عزل أقسام المستشفيات التي تتعامل مع مرضى نقص المناعة (الغسيل الكلوي والأورام ....). مع تحديد حركة الدخول والخروج من تلك الأقسام أثناء فترات العمل وقصرها على أعضاء الفريق الطبي.
  • التأكد من وجود مخزون استراتيجي من الأدوية والمستلزمات تكفي لفترة ستة أشهر قادمة
  • التطهير اليومي لجميع أجزاء المستشفى بوسائل التطهير الواردة بخطة المجلس،
  • التنسيق مع وكيل وزارة الصحة بكل محافظة بشأن نظام العمل بالمستشفيات وأقسام الطوارئ بكل مستشفى بما يحقق تكامل الخدمة بين المستشفى الجامعي ومستشفيات وزارة الصحة والسكان في كل محافظة.
الصحة: ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 42 حالة
الصحة: تسجيل 46 حالة جديدة بفيروس كورونا المستجد.. وحالة وفاة
19 مارس 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الخميس، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى 42 حالة.

وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن تسجيل 46 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، تشمل 4 حالات لأجانب قادمين من الخارج من جنسيات مختلفة و42 مصريين من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتاَ الي تسجيل حالة وفاة جديدة لمصري يبلغ من العمر 68 عاماً من محافظة الجيزة، توفي بمستشفى العزل. وأكد "مجاهد" أن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الخميس هو 256 حالة من ضمنهم 28 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و7حالات وفاة. وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

كما تواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

رئيس الوزراء يقرر: إغلاق الأندية الرياضية والشعبية ومراكز الشباب من السابعة مساءً وحتى السادسة صباحاً حتى 31 مارس الجارى
19 مارس 2020

أصدر الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، قراراً بأن تحدد مواعيد إغلاق الأندية الرياضية، والشعبية، ومراكز الشباب ابتداء من الساعة السابعة مساءً، وحتى الساعة السادسة صباحاً بكافة أنحاء الجمهورية حتى يوم 31/3/2020.

غلق المطاعم والمقاهي والكافيتريات والكافيهات والكازينوهات والملاهي والنوادي الليلية والمراكز التجارية من 7 مساء إلى 6 صباحا حتى 31 مارس
19 مارس 2020

القرار لا يسرى على المخابز ومحال البقالة والصيدليات والسوبر ماركت سواء المتواجدة بالمراكز التجارية وخارجها

أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، قرار ينص في مادته الأولى على: "تُغلق ابتداء من الساعة السابعة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحاً أمام الجمهور، بكافة أنحاء الجمهورية حتى يوم 31/3/2020 جميع المطاعم والمقاهي والكافيتريات والكافيهات والكازينوهات والملاهي والنوادي الليلية والحانات والمراكز التجارية (المولات التجارية)، وما يُماثلها من المحال والمنشآت التي تهدف إلى بيع السلع التجارية أو تقديم المأكولات أو الخدمات أو التسلية أو الترفيه، ووحدات الطعام المتنقلة.

وأشار القرار في مادته الثانية إلى أنه لا يسرى حكم المادة الأولى من هذا القرار على خدمات توصيل الطلبات للمنازل، وجميع الأماكن التي تبيع السلع الغذائية مثل المخابز ومحال البقالة، وكذلك الصيدليات والسوبر ماركت سواء المتواجدة بالمراكز التجارية وخارجها. ونص القرار في مادته الثالثة على نشر هذا القرار في الجريدة الرسمية وعلى الجهات المختصة تنفيذه

الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي الفيروس إلى 28 وخروجهم من مستشفى العزل.. وتسجيل 14 حالة إيجابية جديدة
18 مارس 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الأربعاء، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى 40 حالة.

وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة عن خروج حالتين لمصريين من مصابي فيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل وذلك بعد تلقيهما الرعاية الطبية وتمام شفائهما وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 28 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 40 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 14 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، تشمل حالتين لأجانب و١٢ من المصريين، وجميعهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، و ذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الأربعاء، 210 حالات من ضمنهم 28 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و6 حالات وفاة. وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

كما تواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

نفى المتحدث العسكرى صحة ما يتم تداوله على مواقع التواصل الإجتماعى بشأن بدء القوات المسلحة فى الإنتشار بمحافظات الجمهورية لتنفيذ حظر التجوال كأحد الإجراءات الإحترازية لمواجهة فيروس كورونا ..
18 مارس 2020

والتأكيد على كافة وسائل الإعلام ومستخدمى وسائل التواصل الإجتماعى عدم ترويج الشائعات وضرورة تحرى الدقة وعدم الإنسياق وراء أى إدعاءات مغرضة وأن المتحدث العسكرى هو المصدر الرسمى الوحيد للمعلومات الخاصة بالقوات المسلحة .. مع مواصلة القوات المسلحة بالتعاون مع كافة أجهزة الدولة إستعدادها لمجابهة خطر فيروس كورونا المستجد وإتخاذ كافة الإجراءات التى تكفل سلامة ووقاية أفراد الشعب المصرى .

الصحة: تسجيل 30 حالة جديدة بفيروس كورونا المستجد وحالتي وفاة
17 مارس 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الثلاثاء، عن تسجيل 30 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ليرتفع عدد المصابين إلى 196 حالة، بالإضافة إلى تسجيل حالتي وفاة جديدتين. وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الحالات الجديدة التي ثبتت إيجابيتها لفيروس كورونا المستجد اليوم جميعها من المصريين المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وجاء ذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وأشار "مجاهد" إلى تسجيل حالتي وفاة جديدتين واحدة لإيطالية الجنسية تبلغ من العمر 78 عامًا وتوفيت بمستشفى العزل، والأخرى لمصري يبلغ من العمر 70 عامًا من محافظة القاهرة، وتوفي بمستشفى العزل، وجارى اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية تجاه أسرته، والمخالطين له. وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. ونوه إلى أن إجمالي المتعافين من الفيروس 26 حالة حتى اليوم، من أصل 34 حالة تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19)، وباقي الحالات "السلبية" يتم متابعتها في مستشفيات العزل وحالتهم مستقرة. وكشف مجاهد عن إجمالي عدد المصابين الذين تم تسجيلهم في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الثلاثاء هو 196 حالة من ضمنهم 26 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و6 حالات وفاة. وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. كما تواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية

أعلنها رئيس الوزراء: حزمة قرارات من الحكومة لدعم قطاع الصناعة والتعامل مع التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد
17 مارس 2020

خفض سعر الغاز الطبيعي للصناعة عند 4,5 دولار لكل مليون وحدة حرارية خفض أسعار الكهرباء للصناعة للجهد الفائق والعالي والمتوسط بقيمة 10 قروش للكيلو وات في الساعة الإعلان عن تثبيت وعدم زيادة أسعار الكهرباء لباقي الاستخدامات الصناعية لمدة من 3 – 5 سنوات قادمة توفير مليار جنيه للمصدرين خلال شهري مارس وإبريل 2020 لسداد جزء من مستحقاتهم وفقاً للآليات المتفق عليها مع سداد دفعة إضافية بقيمة 10% نقداً للمصدرين في يونيو المقبل تأجيل سداد الضريبة العقارية المستحقة على المصانع والمنشآت السياحية لمدة 3 أشهر رفع الحجوزات الإدارية على كافة الممولين الذين لديهم ضريبة واجبة السداد مقابل سداد 10% من الضريبة المستحقة عليهم وإعادة تسوية ملفات هؤلاء الممولين من خلال لجان فض المنازعات.

قرارات مهمة للبورصة : خفض ضريبة الدمغة على غير المقيمين لتصبح 1,25 في الألف وخفض ضريبة الدمغة على المقيمين لتصبح 0,5 في الألف بدلاً من 1,5 في الألف خفض سعر ضريبة توزيع الأرباح الرأسمالية للشركات المقيدة بالبورصة بنسبة 50% لتصبح 5% الإعفاء الكامل للعمليات الفورية على الأسهم من ضريبة الدمغة لتنشيط حجم التعامل إعفاء غير المقيمين من ضريبة الأرباح الرأسمالية نهائياً وتأجيل هذه الضريبة على المقيمين حتى 1/1/2022 أعلن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، أن الحكومة اتخذت حزمة قرارات مهمة لدعم قطاع الصناعة، والتعامل مع التداعيات الاقتصادية لفيروس "كورونا المستجد".

وصرّح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن القرارات تضمنت خفض سعر الغاز الطبيعي للصناعة عند 4,5 دولار لكل مليون وحدة حرارية، كما تقرر خفض أسعار الكهرباء للصناعة للجهد الفائق والعالي والمتوسط بقيمة 10 قروش للكيلوات في الساعة، مع الإعلان عن تثبيت وعدم زيادة أسعار الكهرباء لباقي الاستخدامات الصناعية لمدة من 3 – 5 سنوات قادمة .

وشملت القرارات التحفيزية أيضاً توفير مليار جنيه للمصدرين خلال شهري مارس وإبريل 2020؛ لسداد جزء من مستحقاتهم وفقاً للآليات المتفق عليها (مبادرة الاستثمار والسداد النقدي المعلن عنها للمصدرين)، مع سداد دفعة إضافية بقيمة 10% نقداً للمصدرين في يونيو المقبل، وبما يُسهم في استمرار التأكيدات حول جدية الحكومة لحل وسداد متأخرات المصدرين ومساندتهم.

كما تضمنت تلك القرارات تأجيل سداد الضريبة العقارية المستحقة على المصانع والمنشآت السياحية لمدة 3 أشهر، والسماح بتقسيط الضريبة العقارية المستحقة على المصانع والمنشآت السياحية عن الفترات السابقة، من خلال أقساط شهرية لمدة 6 أشهر.

وفي الوقت نفسه تضمنت القرارات رفع الحجوزات الإدارية على كافة الممولين الذين لديهم ضريبة واجبة السداد مقابل سداد 10% من الضريبة المستحقة عليهم وإعادة تسوية ملفات هؤلاء الممولين من خلال لجان فض المنازعات.

وأوضح المتحدث الرسمي لمجلس الوزراء أن القرارات تضمنت كذلك التنسيق مع مجلس النواب لسرعة إقرار قانون المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر وتعديلات قانون الضريبة العقارية؛ لتفعيل حزمة الحوافز الواردة بقانون المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر للشركات.

وأعلن المستشار نادر سعد كذلك عن موافقة مجلس الوزراء على استراتيجية توطين صناعة السيارات بمصر، بما بها من مُميزات ستقدم للمُصنعين في هذا الشأن، وسرعة إرسال التعديلات التشريعية المقترحة لمجلس النواب.

وفيما يتعلق بالبورصة، فقد قررت الحكومة خفض ضريبة الدمغة على غير المقيمين لتصبح 1,25 في الألف بدلا من 1,5 في الألف، وخفض ضريبة الدمغة على المقيمين لتصبح 0,5 في الألف بدلاً من 1,5 في الألف، لحين تطبيق ضريبة الأرباح الرأسمالية عليهم بداية عام 2022، كما تقرر خفض سعر ضريبة توزيعات الأرباح للشركات المقيدة بالبورصة بنسبة 50% لتصبح 5%.

كما تقرر الإعفاء الكامل للعمليات الفورية على الأسهم من ضريبة الدمغة لتنشيط حجم التعامل وزيادة عمق السوق المصري، وتقرر أيضاً إعفاء غير المقيمين من ضريبة الأرباح الرأسمالية نهائياً وتأجيل هذه الضريبة على المقيمين حتى 1/1/2022 .

وأكد رئيس الوزراء أن حزمة القرارات المُتخذة من جانب الحكومة تعكس حرص الدولة المصرية على سُرعة التعامل لدعم قطاع الصناعة وكذا مواجهة التداعيات الراهنة، والحد من آثارها السلبية المتوقعة بقدر الإمكان، كما تتسق القرارات وجهود الدولة بهدف تعزيز ثقة المستثمرين ومجتمع الأعمال وكافة الشركات العاملة بالسوق الوطني في إمكانيات الاقتصاد المصري.

مجلس الوزراء يوضح: إجازة لذوى الاحتياجات الخاصة ضمن قرار تخفيض العاملين وكذا الموظفة أو العاملة التى ترعى أحد أبنائها من ذوى الاحتياجات
17 مارس 2020

أصدر مجلس الوزراء، كتاباً دورياً للوزراء والمحافظين ورؤساء الهيئات والأجهزة ورؤساء مجالس إداراة الشركات (قطاع عام/ قطاع أعمال عام)، رداً على التساؤلات والاستفسارات الواردة حول تطبيق أحكام القرار رقم 719 لسنة 2020، والخاص بتخفيض عدد العاملين في المصالح والأجهزة الحكومية، والذى يأتى فى إطار خطة الدولة الشاملة للتعامل مع أى تداعيات محتملة لفيروس "كورونا المستجد".

وتضمن الكتاب الدورى رداً على تساؤل بخصوص مدى تطبيق أحكام هذا القرار على الموظفة أو العاملة التى ترعى أحد أولادها من ذوى الاحتياجات الخاصة ويزيد سنه على إثني عشرعاماً ميلادية، حيث تمت الاشارة إلى أنه بدراسة هذا الاستفسار انتهى الرأى إلى أنه لما كان المستقر عليه أن الاحكام تدور مع علتها وجوداً وعدماً، وحيث إن علة منح الموظفة التى ترعى طفلاً يقل سنه عن اثني عشر عاماً ميلادية إجازة استثنائية طوال مدة سريان قرار رئيس مجلس الوزراء المشار إليه، هى رعاية الطفل الذى يحتاج لوالدته طوال فترة تعليق الدراسة، وهذه العلة تتحقق بجلاء فى حالة الموظفة أو العاملة التى لديها ابن من ذوى الاحتياجات الخاصة، من ثم فإن الموظفة أو العاملة التى تراعى أحد أولادها من ذوى الاحتياجات الخاصة ويزيد سنه عن اثني عشر عاماً ميلادية تستحق هى الاخرى إجازة استثنائية طوال مدة سريان تلك القرار.

وحول استفسار آخر، بخصوص مدى تطبيق أحكام هذا القرار على الموظف أو العامل من ذوى الاحتياجات الخاصة، أشار الكتاب الدورى إلى أن الرأي انتهى الى ان المادة الثالثة من القرار المنوه عنه منحت الموظف المصاب بأحد الأمراض المزمنة إجازة استثنائية طوال مدة سريان القرار وبالضوابط الواردة فيه، عملاً بذات القاعدة المشار إليها سابقاً، فإن هذا الحكم يسري كذلك على الموظف أو العامل من ذوي الاحتياجات الخاصة.

ضمن خطة التعامل مع «كورونا».. رئيس الوزراء يٌصدر قراراً بتعليق عروض السينما والمسارح
17 مارس 2020

أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قراراً بتعليق العروض التي تٌقام في دور السينما والمسارح، أياً كانت تبعيتها، لحين صدور إشعار آخر؛ وذلك كتدبير احترازي في إطار خطة الدولة الشاملة للتعامل مع أي تداعيات محتملة لڨيروس كورونا المستجد.

رئيس الوزراء يُصدر قرار تخفيض عدد العاملين في المصالح والأجهزة الحكومية
16 مارس 2020

أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قراراً بتخفيض عدد العاملين في المصالح والأجهزة الحكومية، والذى يأتى ضمن حزمة الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة، لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

ونصت المادة الأولي من القرار على أن تسري أحكام هذا القرار على الموظفين العاملين بوحدات الجهاز الإداري للدولة من وزارات وأجهزة ومصالح حكومية ووحدات إدارة محلية وهيئات عامة وشركات القطاع العام وشركات قطاع الأعمال العام، وللسلطة المختصة بكل جهة من هذه الجهات إصدار ما تراه من قرارات لازمة لحماية العاملين لديها والمترددين من أية تداعيات محتملة لفيروس كورونا المستجد. ويستثنى من تطبيق أحكامه الموظفون العاملون بالمرافق الحيوية التي تحددها السلطة المختصة بكل جهة مثل (خدمات النقل، الإسعاف، المستشفيات، خدمات المياه، الصرف الصحي، الكهرباء) وتنظم السلطة المختصة بكل جهة العمل بهذه المرافق طبقا للقواعد التي تراها محققة للصالح العام، وتراعى التدابير الاحترازية المتطلبة للتعامل مع فيروس كورونا المستجد.

ونصت المادة الثانية من القرار على أن يُصرح للخاضعين لأحكام هذا القرار الذين تسمح طبيعة وظائفهم بالعمل من المنزل بأداء مهام وظائفهم المكلفين بها دون التواجد بمقر العمل طوال مدة سريان هذا القرار، ويؤدى باقي الموظفين مهام وظائفهم بالتناوب فيما بينهم يومياً أو أسبوعياً، وذلك وفقاً لما تقدره السلطة المختصة بكل جهة وما تصدره من ضوابط في هذا الشأن بما يضمن حسن سير المرافق العامة بانتظام واضطراد.

ونصت المادة الثالثة على أن يُمنح الموظف المُصاب بأي من الأمراض المزمنة مثل (السكر، الضغط، أمراض الكلى، أمراض الكبد، أمراض القلب، الأورام) وفقاً لما هو ثابت بملفه الوظيفي، إجازة استثنائية طوال مدة سريان هذا القرار ويكون للسلطة المختصة بكل جهة تقدير مدى احتياج العمل لشاغلي الوظائف القيادية ممن ينطبق عليهم حكم هذه الفقرة بحيث يستمرون في العمل لبعض أو كل مدة سريان هذا القرار تبعا لحالتهم الصحية.

كما يُمنح الموظف المُصاب بغير الأمراض المزمنة إجازة استثنائية لذات المدة بموجب تقرير يصدر من أحد المستشفيات الحكومية باستحقاقه هذه الإجازة، ويُمنح الموظف المخالط لمُصاب بمرض مُعد إجازة للمدة التي تٌحددها الجهة الطبية المختصة.

ونصت المادة الرابعة على أن تُمنح الموظفة الحامل أو التي ترعى طفلاً أو أكثر يقل عمره عن اثني عشرة سنة ميلادية إجازة استثنائية طوال مدة سريان هذا القرار. ونصت المادة الخامسة على أن يٌمنح الموظف العائد من خارج البلاد إجازة استثنائية لمدة خمسة عشرة يوماً تبدأ من تاريخ عودته للبلاد.

ونصت المادة السادسة على أن يحظر إيفاد جميع الخاضعين لأحكام هذا القرار للتدريب أو لحضور ورش العمل، طوال مدة سريان هذا القرار وتُعلق كافة البرامج التدريبية السارية حاليا. ونصت المادة السابعة من القرار على أن يحظر سفر جميع الخاضعين لأحكام هذا القرار في مهام عمل أو لحضور تدريب أو ورش عمل خارج البلاد، طوال مدة سريان هذا القرار، إلا في حالات الضرورة التي تقدرها السلطة المختصة بكل جهة، وذلك وفقاً لمقتضيات حاجة العمل والصالح العام.

ونصت المادة الثامنة على كافة وحدات الجهاز الإداري للدولة وشركات القطاع العام وشركات قطاع الأعمال العام اتخاذ الاجراءات اللازمة لتطهير ونظافة وتعقيم مقار العمل وفقاً للإرشادات التي تصدر من وزارة الصحة والسكان في هذا الشأن.

ونصت المادة التاسعة على أن تكون الإجازات الاستثنائية الممنوحة بموجب هذا القرار مدفوعة الاجر، ولا تحسب ضمن الإجازات المقررة قانوناً أو تؤثر على أي من مستحقات الموظف المالية. ونصت المادة العاشرة والأخيرة من القرار على أن ينشر هذا القرار في الجريدة الرسمية، ويُعمل به لمدة خمسة عشر يوماً تبدأ من اليوم التالي لتاريخ نشره، وعلى جميع الجهات المختصة تنفيذه.


الصحة: تسجيل 40 حالة جديدة بفيروس كورونا المستجد وحالتي وفاة
الصحة: اتخاذ إجراءات وقائية مشددة بمحافظات الدقهلية والمنيا ودمياط
الصحة: انتهاء الحجر الصحي بمقر عمل حالة الكندي المصاب بفيروس كورونا المستجد
16 مارس 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الإثنين، عن تسجيل 40 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ليرتفع عدد المصابين إلى 166 حالة، بالإضافة الي تسجيل حالتي وفاة جديدتين. وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الحالات الجديدة التي ثبتت إيجابيها اليوم من بينها 35 مصرياً، و5 حالات لأجانب من جنسيات مختلفة، موضحاً أن من بينهم 8 حالات عائدة من العمرة، والباقي من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وأشار مجاهد الى تسجيل حالتي وفاة جديدتين واحدة لألماني الجنسية يبلغ من العمر 72 عاماً بمحافظة الأقصر، والأخرى لمصري يبلغ من العمر50 عاماً من محافظة الدقهلية، كان مخالطاً للسيدة المصرية التي توفيت يوم 12 مارس بذات المحافظة، لافتاً إلى أن أسرة المتوفى البالغ عددهم 3 أفراد تم سحب عينات لهم وجاءت نتائجهم إيجابية لفيروس كورونا المستجد وهم ضمن عدد إجمالي الحالات الإيجابية المعلنة. وقال مجاهد إن جميع الحالات المسجلة إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل حالتها مستقرة تماماً وتخضع للرعاية الطبية وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية، فيما عدا 7 حالات حالتها متوسطة، وحالتان حالتهما غير مستقرة. ونوه إلى أن إجمالي المتعافين من الفيروس 26 حالة حتى اليوم، من أصل 34 حالة تحولت نتائجها معملياً من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19)، وباقي الحالات "السلبية" يتم متابعتهم في مستشفيات العزل وحالتهم مستقرة. وكشف مجاهد عن إجمالي عدد المصابين الذين تم تسجيلهم في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الإثنين هو 166 حالة من ضمنهم 26 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و4 حالات وفاة. وفي هذا الصدد وجهت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، باتخاذ إجراءات وقائية مشددة بمحافظات الدقهلية، ودمياط، والمنيا وذلك نظرا لرصد عدد كبير من المخالطين للحالات الإيجابية بتلك المحافظات، وذلك بالتنسيق مع كافة الوزارات والجهات المعنية. وذكر مجاهد أن الإجراءات الوقائية المتخذة في تلك المحافظات من ضمنها زيادة أعداد فرق التقصي الوبائي، وتطهير المنشآت الحكومية وغير الحكومية، وتكثيف حملات التوعية للوقاية من كافة الأمراض المعدية، بالإضافة الي التأكد من تطبيق اجراءات العزل الذاتي كاجراء احترازي. كما أكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. كما تواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105" ، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية. وفى سياق متصل أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الإثنين، عن انتهاء أعمال الحجر الصحي للعاملين بإحدى شركات البترول التي ظهرت بها حالة لشخص كندي الجنسية مصاب فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وتم الإعلان عنها في الأول من شهر مارس الجاري، وذلك بعد الاطمئنان عليهم والتأكد من عدم اصابتهم بفيروس كورونا المستجد. وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزارة كانت قد أجرت حجرًا صحيًا لجميع العاملين بمقر الشركة كإجراء احترازي، وتزويده بـ 3 عيادات للمسح الطبي، و 6 سيارات إسعاف مجهزة منها 3 سيارات ذاتية التعقيم، كما تم تنظيم 4 ندوات لزيادة الوعي بسبل الوقاية ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، بالإضافة إلى عقد 2 دورة تدريبية للفريق المختص بمتابعة إجراءات الوقاية داخل المقر. وأضاف "مجاهد" أنه تمت متابعة ٢٧٥٢ فردًا داخل الشركة لمدة ١٤ يومًا كاجراء احترازي، كما تم توقيع الكشف الطبي بالعيادات على ١٠٩٤ فردًا، وإجراء أشعة لـ ٥٥ فردًا. وأشار "مجاهد" إلى أنه تم حصر جميع المخالطين لأفراد الشركة وعددهم 10 أفراد، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية حيالهم، كما تم إجراء تحليل (PCR ) لهم، وجاءت نتائج تحاليلهم جميعها سلبية، موضحًا أن أعمال الحجر الصحي تمت من خلال 76 فردًا من فريق تابع لوزارة الصحة ومديرية الصحة بمطروح.

مدبولي: تعليق حركة الطيران في المطارات المصرية من ظهر الخميس المقبل حتى 31 مارس الجاري
16 مارس 2020

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مؤتمراً صحفياً، بمقر رئاسة مجلس الوزراء، وحضور وزراء السياحة والآثار، والطيران المدني، والدولة للإعلام، وذلك في إطار متابعة الإجراءات التي تتخذها الدولة لمجابهة فيروس (كورونا المستجد كوفيد -19).

وبدأ رئيس الوزراء حديثه بالمؤتمر، بالإشارة إلى أن عقد هذا المؤتمر يأتي في إطار متابعة وتقدير ملف أزمة فيروس "كورونا المستجد" العالمية، وامتداداً للجهود والإجراءات الاستباقية التي تتخذها الدولة في هذا الشأن، مشيراً إلى أنه تم تعليق الفعاليات، وتعليق الدراسة لمدة أسبوعين، لافتاً إلى أن المجموعة الوزارية المسئولة عن متابعة هذه الأزمة تجتمع بصفة يومية في مجلس الوزراء؛ لمناقشة هذه الأزمة على المستوى العالمي والمحلي، واتخاذ القرارات اللازمة في ضوء التوجيهات الرئاسية باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية التي تضمن سلامة وأرواح المواطنين من الإصابة بهذا الفيروس.

وقال رئيس الوزراء: وجدنا أن هذه المرحلة تتطلب اتخاذ عدد آخر من القرارات الاحترازية للتصدي لانتشار الإصابة بهذا المرض، وهذه الإجراءات تم اتخاذها بعد دراستها ومناقشتها بشكل مستفيض، معلناً أنه سيتم تعليق حركة الطيران في كافة المطارات المصرية، اعتباراً من ظهر يوم الخميس المقبل 19 مارس وحتى 31 مارس الجاري، مشيراً إلى أن آخر طائرة سيسمح لها بالتحليق سيكون ظهر يوم الخميس المقبل، مؤكداً أن هذا الإجراء يستهدف التقليل من الاختلاط المباشر سواء من حركة السياحة، أو القادمين إلى مصر، أو حتى الخارجين منها في هذه المرحلة، وبالنسبة للضيوف المتواجدين على أرض مصر، سُيسمح لهم باستكمال برامجهم السياحية؛ حتى يتم مغادرتهم للبلاد وفق توقيتاتهم.

وأشار رئيس الوزراء إلى قرار آخر سيصدر عن مجلس الوزراء في وقت لاحق اليوم خلال ساعات قليلة، وهو تخفيض عدد العاملين في المصالح والأجهزة الحكومية التي يكون عملها بشكل أساسي أنشطة إدارية لا تمس حياة المواطنين بصفة حقيقية أو استراتيجية؛ وذلك بهدف الحد من الاختلاط والاحتكاك بين المواطنين أيضاً، وهذا القرار يُستثنى منه المصالح الحكومية الخاصة بالخدمات الاستراتيجية والأساسية للدولة.

وخاطب رئيس الوزراء المواطنين قائلاً: كل هذه الإجراءات الاستباقية والاحترازية، التي يتم اتخاذها في ضوء متابعة تداعيات هذا المرض على مستوى العالم حتى نتصدى للإصابة بهذا المرض وتسْلم مصر من هذا الوباء الذي أصاب مواطني دول عديدة حولنا، كما تهدف القرارات إلى الحفاظ على أرواح وسلامة المواطنين، ولا شك أن هذه الإجراءات لها تبعات اقتصادية وخسائر تتحملها الدولة بنفس راضية في سبيل الحفاظ على صحة المواطنين، والدولة تبذل قصارى جهدها لتكون على قدر المسئولية لحماية أرواح جميع المصريين.

وأضاف الدكتور مصطفى مدبولي: أؤكد هنا ونحن نتخذ هذه الإجراءات من جانبنا في إطار المسئولية الملقاة على عاتقنا، ضرورة أن يكون المواطنون على قدر المسئولية أيضاً؛ فعليهم القيام بالدور المطلوب منهم، وعدم الاستخفاف بالإجراءات الوقائية، وأن يأخذ رب كل أسرة الاحتياطيات اللازمة لحماية أسرته، وأن نعمل كمواطنين على الحد من التجمعات في الشوارع والأماكن العامة كما تم التحذير من الآثار السلبية لذلك، ومن جميع السلوكيات السلبية التي يمكن أن ينتج عنها انتشار هذا المرض.

وناشد رئيس الوزراء جموع الشعب المصري الحد من ممارستنا وسلوكياتنا التي تعرضهم للإصابة بهذا الفيروس، قائلاً: مرة ثانية وثالثة وعاشرة أناشدكم أن تأخذوا الموضوع بجدية خلال هذه الفترة، لأنه رغم تزايد أعداد الإصابة إلى حد ما، إلا أنها ليست بالصورة الموجودة في دول كثيرة أخرى.

وأكد رئيس الوزراء أن على الدولة والمواطنين تحمل المسئولية معاً، لتجنيب مصر تزايد حالات الإصابة التي تشهدها دول أخرى بالصورة التي نتابعها، والتي تعطينا مؤشراً مهماً، أنه لابد أن نحد من الأعداد التي يمكن أن تُصاب أو تنتقل إليها العدوى خلال المرحلة القادمة.

وناشد رئيس الوزراء كافة المواطنين المصريين أن يكونوا على قدر المسئولية، ويكونوا مُدركين تماماً للوضع، ونتعامل معه بقدر كبير من الالتزام، وعدم التقليل منه أو الاستهتار به، حتى لا يدفعنا ذلك إلى مناحي نرجو ألاّ تواجهها مصر، بالصورة التي نجدها في عدد كبير من البلدان.

وسلط رئيس الوزراء الضوء على جانب من السلوكيات التي كشفتها الأيام الماضية، والمتمثلة في التكالب على شراء السلع، مشيراً إلى أنه عقد أمس مجموعة كبيرة من الاجتماعات مع وزير التموين وأجهزة الدولة، كما يتم التواصل مع القوات المسلحة ووزارة الداخلية، مؤكداً أن مصر لديها رصيد كبير جداً من السلع يكفي لشهور مقبلة، مشدداً في الوقت نفسه على عدم التكالب على شراء السلع والمنتجات الغذائية، أو الشراء بشكل به إسراف مبالغ، حيث إن هناك تنسيقاً تاماً مع كافة أجهزة الدولة واتحاد الغرف التجارية، ومع جميع المصانع، والحمد لله كل السلع تكفي حاجة الاستهلاك لعدة شهور مقبلة، ولا داعي للقلق إزاء ذلك.

كما شدد رئيس الوزراء على أنه تم التنسيق مع وزيري الداخلية والتموين للتعامل بمنتهى الشدة والحزم مع أي نوع من الممارسات التي قد يقوم بها أفراد بهدف إخفاء أية سلع أو زيادة أسعار بعضها، بدون أي مبرر، لأن كافة السلع متوافرة.

على جانب آخر، أكد رئيس الوزراء أنه سيتم الاستفادة من فترة توقف حركة الطيران لمدة أسبوعين لإعطاء الفرصة للمنشآت السياحية والفنادق لاتخاذ كافة الإجراءات الخاصة بالتعقيم والتطهير؛ كي نكون قادرين بمجرد عودة حركة الطيران إلى طبيعتها لاستقبال ضيوفنا القادمين من أي مكان إلى مصر.

وجدد الدكتور مصطفى مدبولي التأكيد على رسالته للمواطنين بضرورة أن نكون جميعاً على قدر المسئولية والشعور بوجود أزمة على مستوى العالم كله، و ألا نستخف أو نستهين بها، أو نتصور أنها بعيدة عنّا، " إذا سمحنا بوجود استخفاف بهذه المشكلة .. من الممكن لا قدر الله أن يتسبب ذلك في وضع سيء لمصر".

وأضاف: نتخذ هذه القرارات لأن أهم شيء بالنسبة لنا، ليس الخسائر المادية، وإنما أرواح وصحة المصريين، "ربنا يسلم مصر ويحفظها من كل سوء".. وأؤكد أن الحكومة تعمل على قلب رجل واحد حتى يحفظ الله مصر ويقينا من شر انتشار هذا الوباء.

وفي ختام حديثه بالمؤتمر الصحفي، أهاب رئيس الوزراء بالمواطنين ضرورة عدم الانسياق وراء ما يتم إطلاقه من شائعات حول انتشار ڨيروس "كورونا المستجد"، مجدداً التأكيد على أن الدولة تتعامل بمنتهى الشفافية مع هذا الملف، ولا نخفي شيئاً، من إخلال إصدار بيانات رسمية وفق أحدث المستجدات الواردة يومياً، من مختلف الجهات المعنية، وكذا عقد المؤتمرات الصحفية لاطلاع المواطنين على هذه المستجدات.

المتحدث العسكري ينفي قيام مروحيات عسكرية برش مبيدات ضد فيروس كورونا
16 مارس 2020

نفى المتحدث العسكرى صحة ما يتم تداوله على مواقع التواصل الإجتماعى بشأن قيام مروحيات عسكرية برش مبيدات ضد فيروس كورونا على كافة محافظات الجمهورية ... والتأكيد على أن الصفحة الرسمية للمتحدث العسكرى هى المصدر الرسمى الوحيد للمعلومات الخاصة بالقوات المسلحة .. مع مواصلة القوات المسلحة بالتعاون مع كافة أجهزة الدولة إستعدادها لمجابهة خطر فيروس كورونا المستجد وإتخاذ كافة الإجراءات التى تكفل سلامة ووقاية أفراد الشعب المصرى .

الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا المستجد إلى 26 وخروجهم من مستشفى العزل.. وتسجيل 16 حالة إيجابية جديدة
15 مارس 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الاحد، عن خروج 5 حالات من مصابي فيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل وذلك بعد تلقيها الرعاية الطبية وتمام شفاءها وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 26 حالة حتى اليوم، من أصل 34 حالة تحولت نتائجها معملياً من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19)، وباقي الحالات "السلبية" يتم متابعتهم في مستشفيات العزل وحالتهم مستقرة، ومن المنتظر خروجهم بعد ثبوت سلبية تحليل الـ "pcr" لهم مرتين بينهم 48 ساعة، وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية في هذا الشأن. وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الـ 5 حالات التي غادرت مستشفى العزل اليوم، كلهم من المصريين. وأشار إلى تسجيل 16 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها لفيروس كورونا المستجد، اليوم، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، باستثناء حالة مصرية عائدة من إيطاليا، حيث تم اكتشافهم ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، موضحا أن الحالات المكتشفة اليوم من ضمنهم 8 مصريين و 8 حالات لأجانب من جنسيات مختلفة. وكشف مجاهد عن إجمالي عدد المصابين الذين تم تسجيلهم في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الاحد هو 126حالة من ضمنهم 26 حالة تم شفاءها وخرجت من مستشفى العزل، وحالتين وفاة فقط" حالة السيدة المصرية التي توفيت الخميس الموافق 12 مارس، والأخرى للألماني الذى توفي يوم الأحد الموافق 8 مارس" وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن 105 لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

الصحة: ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد إلى 110 حالات
14 مارس 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم السبت، عن تحول نتائج تحاليل حالة من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19)، ليرتفع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليها معمليًا إلى سلبية من 32 إلى 33 حالة، كما وصل عدد المتعافين منهم إلي21 حالة حتى اليوم، وذلك بعد ثبوت سلبية تحليل الـ "pcr" لهم مرتين بينهم 48 ساعة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية فى هذا الشأن. وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 17 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها لفيروس كورونا المستجد، اليوم، وتم اكتشافهم ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، موضحًا أن الحالات من ضمنهم 3 حالات لأجانب من جنسيات مختلفة، و14 مصريًا منهم حالتين عائدين من الخارج واحدة من السعودية والأخرى من الإمارات، والباقين من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا. وكشف مجاهد أن إجمالي عدد المصابين الذين تم تسجيلهم في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم السبت هو 110 حالات من ضمنهم 21 حالة تم شفاءها وخرجت من مستشفى العزل، وحالتين وفاة فقط (حالة السيدة المصرية التى توفيت يوم الخميس الموافق 12 مارس، والأخرى للألماني الذي توفي يوم 8 مارس). وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ماتم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعدادتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن 105 لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

رئيس الوزراء: قرار تعليق الدراسة يهدف لمنع الاختلاط.. ونناشد المواطنين باتخاذ الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا
14 مارس 2020

وفي بداية المؤتمر الصحفي، أشار رئيس الوزراء إلى أن قرار تعليق المدارس تم اتخاذه من جانب الرئيس عبد الفتاح السيسي، أثناء اجتماع عقده رئيس الجمهورية مع رئيس مجلس الوزراء وعدد من الوزراء صباح اليوم لعرض الموازنة الجديدة المقترحة للعام المالي 2020/2021، وأثناء متابعة التطورات الخاصة بفيروس "كورونا المستجد"، وخاصة أن منظمة الصحة العالمية أعلنت خلال الأيام الماضية أنه أصبح وباء عالميا، وقال رئيس الوزراء: "كنا أوضحنا منذ بدء الإعلان عن ظهور هذا الفيروس أننا أعلنا عن خطة واضحة من ثلاث مراحل، الأولى وهي المرحلة الاحترازية، والإجراءات الوقائية المختلفة، والمرحلة الثانية وهي مع بدء ظهور حالات بالفعل، وكيفية التعامل معها، والمرحلة الثالثة والتي ندعو الله ألا تأتي وهي تفشي الوباء"، مؤكداً على اننا نتابع الموقف وعدد الإصابات محدودة بالمقارنة بما هو قائم على المستوى العالمي. وأوضح رئيس الوزراء أنه مع ظهور المشكلة اللي حصلت في المركب السياحي منذ فترة بسيطة، حتى هذه اللحظة تركز الموضوع في نقطة واحدة أو في مكانين على الأكثر، والآن ونحن نتابع خلال العشرة الأيام الماضية، تحصل زيادات، ولكن رغم ذلك، فإننا حتى هذه اللحظة فإجمالي الإصابات يصل إلى 109 حالات، وبالمقارنة بعدد الإصابات على مستوى العالم فهو محدود، وقد تحولت حالات بالفعل من إيجابي إلى سلبي، ولكن مع توارد المعلومات حول وجود الحالات في أكثر من نقطة، وفي أكثر من مكان، وهو ما ألزمنا للتحرك وفق المرحلة الثانية لاتخاذ الإجراءات المطلوبة للتعامل مع هذه المستجدات. وشدد رئيس الوزراء على اننا نواجه الموضوع بمنتهى الوضوح والحسم في وقت مبكر، لأننا نتحدث عن عدد الطلاب في المدارس يبلغ نحو 22 مليون طالب في التعليم قبل الجامعي و 3 ملايين طالب في الجامعات وهو ما تمثل نسبته 25% من إجمالى عدد أفراد الشعب المصري، وهو ما استدعى اتخاذ قرار بتوجيه الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بتعليق الدراسة لمدة أسبوعين تبدأ اعتبارا من غد الأحد الموافق 15 مارس؛ حفاظا على أرواح وصحة أولادنا ، ولمنع عملية الاختلاط، والحد من الاختلاط في هذه الأماكن، والتجمعات، وهذا القرار يخص أيضا أي أماكن أو مراكز يتم فيها ممارسة أي أنشطة تعليمية، وهو توجيه لوزارة الداخلية لتفعيله وغلق هذه المراكز والأماكن لنفس المدة لمواجهة والتصدي للفيروس؛ لأن هناك دولا تأخرت في اتخاذ قرارات فورية نتج عن ذلك انتشار المرض بها، مشيرا إلى أنه كان يتابع مع وزيري التعليم والتعليم والعالي منذ فترة، ومر على مصر 4 أسابيع حتى الآن منذ الإعلان عن فيروس كورونا، ومنذ أعلنا عن أول حالة مر وقت طويل كانت الإصابات محدودة جدا لكن في هذه الفترة بدأت الاعداد تتزايد، وهو ما ألزمنا باتخاذ قرارات سريعة واستمرارا لهذه المتابعة، وسيقوم الوزيران باتخاذ كل الإجراءات والتعليمات اللازمة لتعقيم كل المنشآت التعليمية التابعة لهما خلال هذين الأسبوعين للتصدي لهذا الفيروس ونحن حكومة نتخذ القرارات من جانبنا لحماية ووقاية أولادنا، وفي المقابل يتعين على المواطنين اتخاذ كل ما يلزم لحماية أبنائهم من الخروج للشوارع. وناشد رئيس الوزراء المواطنين باتخاذ الإجراءات الوقائية ومتابعة الإرشادات التي تنشرها كافة وسائل الإعلام لمنع الإصابة بهذا الفيروس وتقليل الخروج لحمايتهم لافتا إلى الإجراءات التي اتخذت لإقامة الصلوات فى المساجد والتي اتخذها وزير الأوقاف، وكذلك الاجراءات التى اتخذتها الكنائس؛ من أجل منع انتشار هذا المرض.

وزير التربية والتعليم: 7 إصابات بفيروس كرونا بين طلاب المدارس.. وتعليق الدراسة إجراء وقائي
14 مارس 2020

أكد الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن العدد الذى تم الاعلان عن اصابته بفيروس "كورونا المستجد" والذى وصل إلى 109 حالات على مستوى الجمهورية، يتضمن فقط 7 طلاب فى مناطق متفرقة، أحدهم فى مدرسة بالزمالك تم الاعلان عنها، والباقى فى مدارس أخرى، هذا بناء على البلاغ الوارد من وزارة الصحة فى هذا الشأن خلال الـ 24 ساعة الماضية. وأكد وزير التربية والتعليم على أن ما تم اتخاذه من قرارات اليوم، ما هى إلا إجراءات وقائية واحترازية، مشيراً إلى أن تلك القرارات لن تكون مفيدة إلا اذا استكملت خارج المدرسة، وذلك عن طريق منع الاختلاط خارج المدرسة، وتقليل التجمعات. واشار وزير التربية والتعليم إلى أنه سيتم استغلال فترة تعليق الدراسة فى إجراء الصيانة الفورى للمنشآت التعليمية التى تأثرت من جراء ما شهدته البلاد مؤخراً من سوء فى حالة الطقس، ثم تطهيرها وتعقيمها. وفيما يتعلق بالمعلمين أوضح الوزير أنه سيتم تعميم المطلوب منهم، وذلك خلال الـ 48 ساعة القادمة أو أقل، فيما يتعلق بالتحضير للامتحانات والتصحيح والتسجيل "on line " للمواد التعليمية، وفيما يخص الاداريين فيتطلب وجودهم للقيام بأعمال الاصلاح للمنشآت التعليمية والتعامل مع الامتحانات. وشدد وزير التربية والتعليم على أنه حتى الان المواعيد الخاصة بامتحانات الشهادات الثانوية والاعدادية فى مواعيدها كما هى كما تم الاعلان عنها اليوم، لان ذلك مرتبط بالتنسيق والجامعة، وحساسية المرحلة الاعدادية. وفيما يتعلق بامتحانات النقل، أشار الوزير إلى أنه سيتم خلال الـ 48 ساعة القادمة ايضا الاعلان عن تفاصيل المحتوى المسئول عنه الطلاب فى سنوات النقل، وكيفية إجراء الامتحانات لهم، وفيما يخص طلاب الصفين الاول والثانى الثانوى سوف يتم إجراء امتحاناتهم الكترونياً. وحول إتاحة المواد الدراسية للطلاب، أشار الوزير إلى أنه سيتم استخدام القنوات التعليمية، وموقع الوزارة من خلال موقع خاص، لمساعدتهم فى تحصيل المواد الدراسية الخاصة بهم من المنزل، مؤكداً على أن المواد الخاصة بالصف الثالث الاعدادى حتى الثالث الثانوى متاحه الكترونياً على بنك المعرفة، وفيما يتعلق بالطلاب من الصف الثالث الابتدائى حتى الصف الثانى الاعدادى، سيتم اعطاؤهم دليلاً بالمحتوى الدراسى المطلوب منهم. وقال وزير التربية والتعليم: أنه فيما يخص ابناءنا فى الخارج، سوف يتم التعامل معهم حسب الدولة الموجودين بها، وموافاتهم بالتعليمات الخاصة بامتحاناتهم خلال الـ 48 ساعة القادمة.

وزير التعليم العالي: الجامعات لديها خطة متكاملة للتعليم عن بعد
13 مارس 2020

قال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، خلال مؤتمر صحفى بمجلس الوزراء، إن ما تم الاعلان عنه اليوم يأتى فى إطار خطة مسبقة من جانب كافة جهات الدولة للتعامل مع فيروس "كورونا المستجد"، مؤكداً على أن الجامعات لديها خطة متكاملة فى هذا الشأن، وتم عقد اجتماع طارئ مؤخراً لمناقشة كافة الاحتمالات المتعلقة بهذا الفيروس، والتى كان من بينها تعليق الدراسة، وكيفية التعامل مع أى مستجدات، وذلك من خلال التعليم عن بعد، وتقديم الدروس النظرية باستخدام تكنولوجيا المعلومات، والوصول إلى الطالب في منزله. وأكد الوزير أنه سيتم البدء من غداً فى التعامل مع كل كلية وكل قسم، تنفيذاً للخطة الموضوعة فى الشأن، بما يضمن توفير المادة العلمية لجميع الطلاب بمختلف البدائل المطروحة، قائلا "اذا لزم الامر فانه من الممكن مد الدراسة لمدة اسبوع أو اسبوعين فى ضوء المناهج الدراسية التى يتم الاحتياج اليها خصوصاً فى الكليات العملية". وأكد وزير التعليم العالى على استمرار التواصل مع كافة الطلاب من خلال التقنيات الحديثة، مشيراً إلى اننا نستهدف الوصول إلى نحو 70% من المناهج الدراسية يمكن ان تدرس من خلال هذه التقنيات، حتى لا يتأثر تحصيل الطلاب، مشدداً على مراعاة الحالة الصحية لكل مكونات العملية التعليمية الجامعية، سواء الطلاب أو أساتذة الجامعات والعاملين بها.

أبرز ما جاء في مؤتمر رئيس الوزراء حول تطورات فيروس «كورونا» وقرار تعليق الدراسة

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم السبت، مؤتمرا صحفيًا، بمقر مجلس الوزراء، لتوضيح آخر المستجدات حول فيروس كورونا، وموجة التقلبات في الأحوال الجوية التي ضربت مصر خلال الأيام الماضية، بحضور الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، والدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، والدكتور أسامة هيكل وزير الدولة لشئون الإعلام. وفي مستهل المؤتمر الصحفي، قال الدكتور مصطفي مدبولي، إن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في مصر 109 حالات حتى الآن، وأكد أن توجيه السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بتعليق الدراسة لمدة أسبوعين جاء كإجراء احترازي ووقائي لمنع تفشي فيروس كورونا في البلاد، مشيرا إلى انه سيتم تعقيم كافة المدارس خلال فترة تعليق الدراسة. ولفت رئيس الوزراء إلى أنه تم توجيه وزير الشباب والرياضة بتعطيل كافة الأنشطة الرياضية في الأندية الرياضية كإجراء احترازي، كما تم توجيه وزارة الداخلية لغلق المراكز التعليمية لمدة أسبوعين بالتزامن مع غلق المدارس والجامعات، وذلك لمنع الاختلاط. وطالب "مدبولي" المواطنين بضرورة توخي الحذر والحد من الاختلاط وتجنب خروج الشباب في تجمعات كبيرة أو التواجد في الأماكن المغلقة لفترات طويلة، كذلك الحفاظ على تعليمات النظافة الشخصية من غسل اليدين وكافة متطلبات النظافة العامة. كما دعا مدبولي المواطنين من كبار السن لتجنب الخروج في أماكن التجمعات الكبرى، حيث أن فرص الإصابة بالفيروس بين المسنين أعلى من أى فئة عمرية، مطالبا المواطنين بضرورة القيام بدورهم والوعي الكامل بطرق الوقاية من فيروس كورونا، مجددا تأكيده على ضرورة الابتعاد عن الاختلاط وتقليل فرص التواجد في تجمعات كبرى. وقال رئيس الوزراء إن العكومة تعمل على تخصيص 100 مليار جنيه كخطة احتياطي طوارئ خاصة للتعامل مع فيروس كورونا.

الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا المستجد إلى 21 وخروجهم من مستشفى العزل.. وتسجيل 13 حالة إيجابية جديدة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، عن خروج حالة من مصابي فيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل وذلك بعد تلقيها الرعاية الطبية وتمام شفاءها وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 21 حالة حتى اليوم، بالإضافة إلي تحول نتائج تحاليل 5 حالات من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19)، ليرتفع عدد الحالات التى تحولت نتائج تحاليها معمليا إلي سلبية من 27 الي 32 حالة. وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الحالة التى غادرت مستشفى العزل اليوم، لشخص أجنبي. وأشار إلى تسجيل 13 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها لفيروس كورونا المستجد، اليوم، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، حيث تم اكتشافهم ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، موضحا أن الحالات من ضمنهم 5 مصريين و 8 حالات لاجانب من جنسيات مختلفة. وكشف مجاهد عن إجمالي عدد المصابين الذين تم تسجيلهم في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الجمعة هو 93 حالة من ضمنهم 21 حالة تم شفاءها وخرجت من مستشفى العزل، وحالتين وفاة فقط" حالة السيدة المصرية التى توفيت أمس الخميس الموافق 12 مارس، والأخري للالماني الذى توفي يوم الأحد الماضي الموافق 8 مارس" وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ماتم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعدادتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن 105 لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

في ظل قيام بعض الدول بتعليق الدراسة بها واحترامًا منا لقرار كل دولة فقد قرر السيد الدكتور وزير التربية والتعليم والتعليم الفني تأجيل امتحانات أبناؤنا في الخارج بتلك البلاد لحين قيام كل دولة بإنهاء تعليق الدراسة بها. كما قرر سريان امتحانات أبناؤنا في الخارج بالبلاد التي لم تعلق الدراسة، في موعدها كما هو محدد من قبل

الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا المستجد إلى 20 وخروجهم من مستشفى العزل.. وتسجيل 13 حالة إيجابية جديدة من بينهم وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الخميس، عن خروج 12 حالة من مصابي فيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل من إجمالي الـ27 حالة التي تحولت نتائج تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19)، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية، وتمام شفاءهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين إلى 20 حالة حتى اليوم. وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الـ 12 حالة التي غادرت مستشفى العزل اليوم، من ضمنهم 7 مصريين و 5 حالات لاجانب من جنسيات مختلفة. وأشار إلى تسجيل 13 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها لفيروس كورونا المستجد، اليوم، من بينهم 6 حالات بدون اى أعراض، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وجاء ذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، موضحا أن الحالات من ضمنهم 10 مصريين و3 حالات لاجانب من جنسيات مختلفة، لافتًا إلى أن هناك حالة من ضمنهم توفيت اليوم. وقال مجاهد، إن حالة الوفاة هي لسيدة مصرية تبلغ من العمر 60 عامًا من محافظة الدقهلية، حيث استقبلتها مستشفى صدر المنصورة وهى تعاني من التهاب رئوي حاد صباح أمس الأربعاء، وعلى الفور تم سحب عينة لها وجاءت النتيجة إيجابية لفيروس كورونا المستجد مساء أمس، وتم نقلها إلى مستشفى العزل، وتوفيت اليوم. وكشف مجاهد عن إجمالي عدد المصابين الذين تم تسجيلهم في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الخميس هو 80 حالة من ضمنهم 20 حالة تم شفاءها وخرجت من مستشفى العزل، وحالتين وفاة فقط" حالة السيدة المصرية التى توفيت اليوم، والأخري للالماني الذى توفي يوم الأحد الماضي الموافق 8 مارس" وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ماتم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعدادتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن 105 لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

في ضوء حرص وزارة الصحة والسكان ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفني على سلامة أبنائنا واتساقًا مع ما أعلنه السيد وزير التربية والتعليم عن خطة الوزارة لمواجهة انتشار فيروس كورونا، فقد تتبعت وزارة الصحة والسكان بعض أقارب من تعرض للاختلاط بالزائرين الأجانب، وعليه فقد أخذنا "قرارًا احترازيًا" بغلق مدرسة سيتي الدولية بالزمالك في القاهرة وفرض "عزل ذاتي" على طلابها والسادة المعلمين والإدارة المدرسية لمدة ١٤ يوم كإجراء "وقائي" نظرًا لوجود اختلاط بين أحد أولياء الأمور مع أحد المصابين الأجانب. هذا وتتابع الوزارتان الموقف في كافة مدارس الجمهورية على مدار الساعة، وتطمئن السادة أولياء الأمور أن هذه الإجراءات وقائية ولا تدعو لأي قلق. كما تهيب بالسادة أولياء الأمور بعدم الاعتداد بأي معلومات ليست صادرة رسميًا عن الوزارتين.

الصحة: خروج 8 حالات من مصابي فيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل بعد شفائهم.. وتسجيل 7 حالات إيجابية جديدة

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، اليوم، الأربعاء، عن خروج 7 حالات من مصابي فيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل من إجمالي الـ27 حالة التي تحولت نتائج تحاليلهم من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19)، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية وتمام شفائهم وفقا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، بالإضافة إلى تعافي الحالة الأولى المكتشفة في مصر لشخص أجنبي كان حاملا للفيروس، ليصبح إجمالي المتعافين 8 حالات حتى الآن. وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الـ7 حالات التي غادرت مستشفى العزل اليوم، من ضمنهم 6 مصريين و حالة لشخص أجنبي. وأشار إلى تسجيل 7 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها لفيروس كورونا المستجد، اليوم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تجريها الوزارة بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية ووفق إرشاداتها، لافتًا إلى أن من بين تلك الحالات 6 مصريين بالإضافة إلى حالة لشخص أجنبي، ليصبح عدد الحالات التي تم تسجيل إيجابيتها للفيروس في مصر 67 حالة. وضمن الخطة الوقائية والاحترازية التي تطبقها الوزارة حيال الباخرة النيلية بمحافظة الأقصر التي ظهرت بها بعض الإصابات، كشف مجاهد عن مغادرة 7 حالات من الحجر الصحي بعد التأكد من سلبية تحاليلهم للمرة الثانية والاطمئنان عليهم. وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ماتم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعدادتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن 105 لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

الصحة: ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد إلى 27 حالة.. وتسجيل حالة جديدة إيجابية

أعلنت وزارة الصحة والسكان، أن الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (covid-19)، ارتفعت إلى 27 حالة سلبية، اليوم، الأربعاء، وذلك بعد أن ثبتت سلبية تحاليل الفيروس معمليًا لمواطن مصري ضمن الأربعة حالات التي تم الإعلان عن إصابتهم يوم الإثنين الماضي. وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الحالة الصحية لتلك الحالة التي تحولت نتيجة تحاليلها إلى سلبية اليوم مستقرة ويتم متابعته في المستشفى المخصص للعزل للاطمئنان عليه والتأكد من سلبية تحاليله للفيروس مرة أخرى، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وأشار إلى تسجيل حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها لفيروس كورونا المستجد، اليوم كانت مخالطة للحالات الأربعة التي تم الإعلان عنها يوم الإثنين الماضي، ليصبح عدد الحالات التي تم تسجيل إيجابيتها للفيروس في مصر 60 حالة، منهم 27 حالة تحولت نتيجة تحاليلها إلى سلبية بعد تلقيهم الرعاية الطبية وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ماتم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعدادتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن 105 لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

مجلس الوزراء: اتخاذ الإجراءات القانونية حيال كل من أذاع أخباراً أو بيانات كاذبة أو شائعات حول فيروس كورونا

كلف الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، باتخاذ كافة الإجراءات القانونية، حيال كل من أذاع أخباراً، أو بيانات كاذبة، أو شائعات، تتعلق بفيروس "كورونا المستجد"، أو غيره، بهدف تكدير الأمن العام، أو إلقاء الرعب بين المواطنين، أو إلحاق الضرر بالمصلحة العامة. وصرّح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن هذا التكليف يأتى في إطار الجهود المبذولة من الدولة المصرية لاتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لمواجهة فيروس "كورونا المستجد"، حيث تلاحظ في الآونة الأخيرة انتشار الشائعات، وتناقل المعلومات المغلوطة من خلال بعض المواقع الإلكترونية، وكذا وسائل التواصل الاجتماعي، وسرعة تداولها من قِبل أفراد المجتمع. وشدد المتحدث الرسمى باسم مجلس الوزراء على جميع المواطنين عدم تداول أي بيانات أو معلومات غير صادرة عن الجهات المعنية الرسمية، وضرورة تحري الدقة والحيطة، في تداول أي بيانات أو معلومات، تفادياً للوقوع تحت طائلة المساءلة القانونية، مؤكداً أنه لن يتم التهاون فى اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة فى هذا الشأن. وأشار المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء إلى أن وزارة الصحة والسكان تتولى نشر كافة البيانات الرسمية والمعلومات المتعلقة بفيروس "كورونا المستجد"، كما تم عقد العديد من المؤتمرات الصحفية بهدف نشر المعلومات الصحيحة التى تتعلق بالفيروس، أو طرق الوقاية، آخرها اليوم بحضور وزراء: السياحة والآثار والصحة والدولة للإعلام.

الصحة: مغادرة 48 أجنبيًا إحدى البواخر النيلية بالأقصر بعد ثبوت سلبية نتائج تحاليلهم لفيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة والسكان، عن مغادرة 48 أجنبيًا كانوا متواجدين على متن إحدى البواخر النيلية بمحافظة الأقصر، إلى بلادهم مساء اليوم، كما سيغادر 35 أجنبيًا آخرين إلى بلادهم صباح الغد. وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن هؤلاء الأجانب غادروا محافظة الأقصر إلى بلادهم بعد متابعة حالتهم الصحية والتأكد من سلبية نتائج تحاليلهم لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وبناء على طلب دولهم للعودة إلى بلادهم واتباع كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. وأكد مجاهد عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ماتم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعدادتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

وزيرة الصحة: سحب 558 عينة من البواخر النيلية والفنادق الثابتة بالأقصر وأسوان

أعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أن مصر من الدول منخفضة الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، حيث تتبنى الدولة الخطط الوقائية والاحترازية وتشخيص الحالات أولًا بأول، موضحة أن اكتشاف الحالة الأولى في مصر لأجنبي حامل للفيروس بدون أعراض أظهر قوة الخطة الاحترازية والوقائية للدولة. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي بمقر وزارة الدولة للإعلام، اليوم، بحضور كل من الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، والدكتور أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام. وأضافت وزيرة الصحة والسكان، أن عدد الحالات التي ثبتت إصابتها بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩) في مصر، وصل إلي ٥٩ حالة، منهم ٨ حالات تم اكتشافها بشكل مباشر بالإضافة إلى ٥١ حالة تم اكتشافها ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تقوم بها الفرق الطبية والوقائية في مصر بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية ووفق إرشاداتها. ولفتت الوزيرة خلال كلمتها إلى أنه تمت الاستجابة لمنظمة الصحة العالمية واللوائح الصحية الدولية فور الإبلاغ بالاشتباه في إصابات على إحدى البواخر النيلية، وتم سحب عينات عشوائية للزائرين والعاملين بتلك الباخرة بنسبة ٥٠٪، وأظهرت التحاليل إيجابية نتائج بعض الحالات لكن بدون أعراض، مؤكدة أنه تبع ذلك إجراء تحاليل ال(pcr) لجميع المتواجدين على الباخرة، وتم تحويل الحالات الإيجابية إلى مستشفى المخصص العزل لتلقي الرعاية الطبية وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وأوضحت أنه في إطار حرص الدولة المصرية ممثلة في وزارة الصحة والسكان المصرية على متابعة الموقف الوبائي لفيروس كورونا داخل مصر والاطمئنان على الأفراد في المحافظات السياحية سواء السائحين ضيوف مصر أو المصريين العاملين بقطاع السياحة، تم سحب 558 عينة من البواخر النيلية والفنادق الثابتة بمحافظتي الأقصر وأسوان، وجاءت نتيجة تحاليلها جميعها سلبية، مؤكدة أنها اطمأنت على كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية المتبعة خلال جولتها بمحافظة الأقصر . وأضافت أن مصر من أول الدول التي اتخذت كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية للتصدي لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) فور إعلان منظمة الصحة العالمية عن انتشار الفيروس بدولة الصين في أوائل شهر يناير الماضي، مؤكدة أن مطار القاهرة من ضمن أول ٣ مطارات في العالم بدأت تطبيق الخطة الوقائية الاحترازية. كما أشارت إلى أن مصر من أول ٤ دول في المنطقة والشرق الأوسط حصلت على كواشف الفيروس، مضيفة أنه تم تفعيل خطة احترازية لاستخدام كواشف حديثة (الكاشف السريع) تظهر نتيجة العينة خلال ٣٠ دقيقة فقط، وسيتم تفعيلها بدءًا من الغد في جميع منافذ مصر البرية والبحرية والجوية. وفي ذات السياق أكدت الوزيرة تطبيق كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية لحماية الأطقم الطبية بجميع المستشفيات، مشيدة بنجاح الفرق الطبية والوقائية في عملية نقل المصريين العائدين من مدينة ووهان الصينية إلى الحجر الصحي المخصص. وأشارت إلى استمرار الخطة التوعوية والوقائية التي تطبقها وزارة الصحة والسكان لحماية الطلاب بالمدارس بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم والأجهزة المعنية، موضحة أن جميع التقارير التي تصدر عن الوزارة تكون بالاشتراك مع منظمة الصحة العالمية، ويتم تبادل البيانات والخبرات مع المنظمة أولًا بأول. وأوضحت أن هناك 26 حالة تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا حتى الآن، من أصل 59 حالة التي ثبتت إيجابيتها، منهم الحالة الأولى للأجنبي المكتشف إصابته في مصر وجاءت نتيجة تحاليله سلبية وتم تعافيه وغادر الحجر الصحي، وتتم متابعة الحالة الصحية للـ25 حالة المتبقية بمكان الحجر الصحي المخصص، مؤكدة أنه يتم إعادة إجراء التحاليل اللازمة لباقي الحالات ومتابعة حالتهم الصحية بشكل دوري.

الصحة: ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد إلى ٢٦ حالة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، أن الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس الكورونا المستجد (covid-19)، ارتفعت إلى ٢٦ حالة سلبية، اليوم، الثلاثاء، من أصل ال ٥٩ حالة التي تم الإعلان عنها، وذلك بعد أن ثبتت سلبية تحاليل الفيروس ل٥ حالات اليوم، بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة. وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الحالة الصحية لتلك الحالات مستقرة تمامًا ومازالوا موجودين بالمستشفى المخصص للعزل، ويتلقون الرعاية الطبية وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ماتم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعدادتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

رئيس الوزراء يقرر تعليق جميع الفعاليات التى تتضمن أى تجمعات كبيرة من المواطنين

قرر الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، تعليق جميع الفعاليات التى تتضمن أى تجمعات كبيرة من المواطنين، أو تلك التى تتضمن انتقال المواطنين بين المحافظات بتجمعات كبيرة، لحين إشعار آخر، وذلك ضمن الاجراءات الاحترازية التى تتخذها الحكومة لمواجهة فيروس "كورونا المستجد"، وسوف تتولى الجهات المعنية تنفيذ هذا القرار.

الصحة: ارتفاع الحالات التي ثبتت إيجابيتها لفيروس الكورونا إلي 59 حالة..و21 منهم نتيجة تحاليلهم سلبية اليوم

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، أن إجمالي الحالات التي ثبتت إيجابيتها لفيروس الكورونا المستجد (كوفيد-19)، وصل إلى 59 حالة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الحالات التي ثبتت إيجابيتها معمليًا لفيروس الكورونا، اليوم، الإثنين، 4 حالات منهم 3 مصريين وسيدة أجنبية وجميعهم من المخالطين للحالات التي تم الإعلان عنها مسبقًا، مشيرًا إلى أن اكتشاف تلك الحالات جاء ضمن أعمال الترصد والتقصي التي تقوم بها الفرق الوقائية بالوزارة للمخالطين المباشرين وغير المباشرين للحالات التي ثبتت إيجابيتها، وذلك وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وأشار إلى أن هناك 20 حالة من الإجمالي جاءت نتيجة تحاليلهم سلبية لفيروس كورونا المستجد، اليوم، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة بمستشفى العزل، بالإضافة إلى الحالة الأولى المكتشفة في مصر لشخص أجنبي كان حاملًا للفيروس، والذي تعافى وغادر المستشفى المخصص للعزل، موضحًا أن الحالات الـ20 التي جاءت نتيجة تحاليلها سلبية، حالتهم مستقرة تمامًا ومازالوا موجودين بالمستشفى المخصص للعزل، ويتلقون الرعاية الطبية اللازمة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وأوضح مجاهد أنه وفقًا لتوجيهات الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، تم استحداث وحدة لتقصي كافة المخالطين المباشرين وغير المباشرين للحالات التي تثبت إيجابيتها للفيروس، وذلك في إطار تشديد الإجراءات الاحترازية والوقائية، كما وجهت برفع درجة الاستعداد القصوى بمستشفيات الحميات، ودعت المواطنين إلى التوجه لمستشفيات الحميات عند الشعور بأي ارتفاع في درجات الحرارة لعمل التحاليل اللازمة. وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ماتم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعدادتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

البيان اليومي "بشأن فيروس كورونا المستجد.. ارتفاع الحالات إلي 55.. واستحداث وحدة لتقصي كافة المخالطين للحالات التي تثبت إيجابيتها

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، أن إجمالي الحالات التي ثبتت إيجابيتها لفيروس الكورونا المستجد (كوفيد-19)، وصل إلى ٥٥ حالة. وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الحالات التي ثبتت إيجابيتها معمليًا لفيروس الكورونا، اليوم، ٧ حالات، منهم ٤أجانب و٣ مصريين بينهم مصري عائد من العمرة ومصريان من المخالطين لحالة المصري العائد من صربيا، مشيرًا إلى أن الأجانب الأربعة من المخالطين للحالات التي تم الإعلان عنها مسبقًا بينهم الحالة المعلن عن وفاتها اليوم.

وأضاف أنه كان قد تم اكتشاف 45 حالة إيجابية حاملة لفيروس الكورونا على متن الباخرة النيلية القادمة من أسوان إلى الأقصر بدون ظهور أي أعراض، حيث تم تحويل الحالات الإيجابية منهم إلى المستشفى المخصص للعزل، وتم نقل الحالات التي تحولت نتيجتها لسلبية إلى الحجر الصحي، كما تم تطهير وتعقيم الباخرة النيلية.

وأشار إلى أن الحالة الأولى المكتشفة في مصر لشخص أجنبي كان حاملًا للفيروس، تم تعافيه وغادر الحجر الصحي بعد تلقي رعاية طبية، وتم إجراء تحليل الـ "pcr" له تحت إشراف كل من وزارة الصحة والسكان، ومنظمة الصحة العالمية، عدة مرات متتالية أخرها بعد قضائه 14 يومًا داخل مستشفى العزل المخصص، وجاءت نتيجة التحليل سلبية في كل مرة.

وتابع أن الحالة الثانية لشخص أجنبي، وتم الإعلان عنها الأول من شهر مارس الجاري، وتم عزله على الفور بمستشفى العزل المخصص لذلك، مؤكدًا أنه يتلقى الرعاية الطبية، وحالته مستقرة وفي تحسن مستمر، لافتًا إلى استمرار تطبيق إجراءات الحجر الصحي على جميع العاملين بمقر عمله والجهات المعاونة لهم والذين بلغ عددهم 2564 شخصًا كإجراء احترازي، موضحًا أنه لم يتم الاشتباه في أي حالة بالإصابة بفيروس كورونا المستجد، وتم اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية الاحترازية حيالهم.

وذكر أن الحالة الثالثة التي تم اكتشافها والإعلان عنها يوم الخميس الماضي، لمواطن مصري يبلغ من العمر 44 عامًا عائد من دولة صربيا مرورًا بفرنسا (ترانزيت) لمدة 12 ساعة، وتم إجراء التحاليل المعملية له والتي جاءت نتائجها إيجابية للفيروس، لافتًا إلى أنه تم تحويله إلى المستشفى المخصص للعزل، وشهدت حالته تحسنًا طفيفًا، اليوم. وأوضح مجاهد أنه وفقًا لتوجيهات الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، تم استحداث وحدة لتقصي كافة المخالطين المباشرين وغير المباشرين للحالات التي تثبت إيجابيتها للفيروس، وذلك في إطار تشديد الإجراءات الاحترازية والوقائية،كما وجهت برفع درجة الاستعداد القصوى بمستشفيات الحميات، ودعت المواطنين إلى التوجه لمستشفيات الحميات عند الشعور بأي ارتفاع في درجات الحرارة لعمل التحاليل اللازمة. وأكد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ماتم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعدادتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

«متحدث الصحة» يعلن ارتفاع عدد المصابين بفيروس «كورونا» إلى 55 حالة

أعلن الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة للمعلومات، المتحدث باسم الوزارة، ارتفاع إجمالي الحالات التي ثبتت إيجابيها في المعامل المركزية إلى 55 حالة، مشيرًا إلى أن الرقم الأخير كان 48، وبالتالي ارتفع الحالات بمعدل 7 حالات اليوم.

وأشار "مجاهد" خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "الحكاية" الذى يقدمه الإعلامي عمرو أديب، إلى أن الـ 7 إصابات الجديدة، بينهم ممرض المصاب القادم من صربيا، بجانب أحد أقاربه، بالإضافة لأحد المصريين العائدين من العمرة، واثنين من أقارب أحد الأجانب، بجانب شخص كان على الباخرة السياحية.

الصحة: وفاة أول حالة من فيروس الكورونا المستجد "لالماني الجنسية" بعد وصوله من المانيا بسبع ايام

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، اليوم الأحد، عن وفاة أول حالة لمواطن ألماني الجنسية، من فيروس الكورونا المستجد (كوفيد -١٩) وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن المواطن الألماني يبلغ من العمر 60 عاما، ظهرت عليه أعراض مرضية تتمثل فى إرتفاع بدرجة الحرارة عند وصوله من محافظة الأقصر إلى الغردقة، حيث توجه إلى مستشفي الغردقة العام مساء يوم وصوله الجمعة 6 مارس الماضي لتلقى الرعاية الطبية، وتم إجراء الفحوصات اللازمة له وسحب العينة والتى جاءت إيجابية لفيروس كورونا المستجد يوم السبت 7 مارس، وتم وضعه فى الرعاية المركزة نظرا لأنه يعانى من فشل تتفسي ناتج عن إلتهاب رئوي حاد، ورفض النقل إلي مستشفي العزل المخصص، ثم ساءت حالته وحدث اضطراب فى درجة وعيه، وتوفي اليوم الأحد 8 مارس. وأشار إلى أنه على الفور قامت وزارة الصحة والسكان وفق إرشادات منظمة الصحة العالمية باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة، كما تم تعقيم وتطهير المستشفي. وأكد مجاهد، أنه تم مخاطبة اللوائح الصحية بألمانيا للتقصي عن الحالة وامدادنا بالمعلومات، لافتا إلى أن الحالة لم تمكث في مصر سوى ٧ أيام فقط.

رئيس الوزراء: نتابع على مدار الساعة الموقف الخاص بفيروس كورونا

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مُؤتمراً صحفياً مُوسعاً، بمقر مجلس الوزراء، ضم الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والطيار محمد منار عنبة، وزير الطيران المدني، وذلك للحديث أمام وسائل الإعلام المختلفة، عن الإجراءات الاحترازية والوقائية المُتخذة للتعامل مع فيروس كورونا المُستجد، والكشف عن موقف الحالات المُشتبه بها، أو التي أثبتت التحاليل سلبيتها أو إيجابيتها. وفي مستهل المؤتمر الصحفي، أكد رئيس مجلس الوزراء أن مصر تعد من أولى الدول على مستوى العالم، التي بدأت ـ منذ الإعلان عن هذا الفيروس ـ باتخاذ كافة الإجراءات اﻻحترازية والوقائية، كما أنها من أوائل الدول التى بدأت تنفيذ إجراءات الحجر الصحى فى مختلف مطارات الجمهورية منذ الإعلان عن انتشار هذا الفيروس فى دولة الصين، هذا فضلاً عن تشكيل لجنة برئاسة رئيس الوزراء لمتابعة هذا الموضوع، حيث يتم الاجتماع بصورة مستمرة لمتابعة آخر المستجدات المتعلقة بفيروس كورونا، مشيراً الى تقرير المتابعة التي يتم تلقيها على مدار الساعة. وأشار رئيس الوزراء إلى أن الكشف اليومي كان يتم على الحاﻻت المشتبه فى اصابتها بفيروس كورونا في مختلف المطارات، في إطار تنفيذ الإجراءات الوقائية، وكانت نتائج تلك الحالات تأتى سلبية، مضيفاً أن الأسبوع الماضى شهد مزيدا من التطورات، حيث تم الاعلان عن اصابة سائحين فرنسيين بالفيروس كانا متواجدين في مصر، وكذا اعلان بعض الدول الأخرى عن اصابة عدد من مواطنيها عقب عودتهم من مصر.

وشدد رئيس الوزراء على أنه بمجرد الاعلان عن هذه الأخبار، بدأ التحرك الفوري فى نفس اليوم الذى تم الاعلان فيه عن هذه الإصابات، وهو يوم الجمعة قبل الماضية، وبدأ على الفور تحديد أماكن التواجد والمسارات التى سلكها السائحان الفرنسيان، والمدن التى قاما بزيارتها، وبدأ اتخاذ كافة اجراءات التقصي والكشف الطبي والظاهري على كافة المخالطين للسائحين، اللذين أقاما فى مصر خلال الفترة من 5 الى 16 فبراير الماضى، ومتابعة ما يتم اﻻعلان عنه من جانب عدد من الدول التى اشارت الى اصابة مواطنيها عقب عودة من مصر. وأوضح مدبولي أنه تم التوصل إلى أن الرحلة النيلية التى قام بها السائحون، هى نقطة التلاقى التى جمعت بين هؤلاء السائحين الذين تم الاعلان عن اصابتهم بفيروس كورونا من الدول المختلفة، وبناء على ذلك تم حصر بؤرة اﻻصابة، والتحرك الفورى الى هذا المكان، واتخاذ كافة اﻻجراءات الطبية والوقائية لمختلف العاملين والمخالطين للسائحين الذين تم اﻻعلان عن اصابتهم بفيروس كورونا، ولم يظهر على أى منهم اعراض اﻻصابة بفيروس كورونا، موضحاً ان مدة العزل الخاصة بهم انتهت مع مطلع مارس الجارى ولم يثبت اصابة اى حالة منهم. وأكد رئيس الوزراء على أنه كل من ثبت اصابته فى مصر بفيروس كورونا، حتى الآن هم 3 أشخاص، الأول صينى الجنسية، والثانى كندى الجنسية، و الثالث مصرى قادم من صريبا، الأول خرج من العزل الصحى بعد شفائه، والثانى والثالث موجودان فى مستشفى العزل الصحى يتم علاجهما، وحالتهما مستقرة، كما أكد رئيس الوزراء فى هذا الصدد على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية مع جميع المخالطين لهذه الحالات. وجدد رئيس الوزراء التأكيد على أنه عقب الاعلان عن عدد من الاصابات كانت متواجدة فى رحلة نيلية، فقد تم اتخاذ مجموعة من اﻻجراءات اﻻحترازية، وتم الاعلان مؤخراً عن اصابة عدد 12 من العاملين على المركب السياحية التى كانت تقل السائحين، وجار اتخاذ كافة اﻻجراءات مع المخالطين وفقا لاجراءات منظمة الصحة العالمية فى هذا الشأن، مشيراً الى انه تم توسيع دائرة التقصى لكل من خالط الـ 12 عاملاً بصورة مباشرة أو غير مباشرة. واشار رئيس الوزراء الى انه خارج البؤرة التى تم الاعلان عنها بالباخرة النيلية لم يثبت فى مصر سوى الحالات الثلاث فقط، مؤكداً على أنه يتم الاعلان عن كل ما يتعلق بفيروس كورونا بكل شفافية، والمبادرة بإعلان الموقف الخاص بهذا الفيروس، مشيراً الى انه يتم اعداد تقرير يومى عن التعامل مع الفيروس، يتم توزيعه على مختلف سفارتنا بالخارج، سعياً لتوفير واتاحة أية معلومات أو بيانات عن مصر تتعلق بفيروس كورونا، هذا بخلاف نشر هذه التقارير على المواقع الرسمية المصرية، بصورة محدثة على مدار الساعة، هذا الى جانب إطﻻق موقع الكترونى يتم من خلاله نشر التطورات اللحظية لموقف فيروس كورونا فى مصر، والإجراءات التوعوية المرتبطة به. وأكد رئيس الوزراء على اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية وخاصة فى المنشآت السياحية من الفنادق وغيرها، والتعامل الفوري مع أية حاﻻت تظهر عليها أعراض الإصابة بفيروس كورونا، سواء من العاملين بتلك المنشآت، أو ضيوف مصر، هذا إلى جانب ما يتم اتخاذه من اجراءات احترازية أيضاً في مختلف المطارات، لكونها نقطة الالتقاء بين العديد من الجنسيات، والقيام بالمتابعة المستمرة من جانب كافة المسؤولين المعنيين. واشار رئيس الوزراء الى انه تم التوجيه لكافة المحافظين بضرورة التشديد على مختلف الإجراءات الخاصة بالنظافة العامة، واوضح رئيس الوزراء أن الامور ما زالت فى إطار محدود، لكن الاهتمام واجب حتى نتجنب هذا الفيروس، بالتركيز على السلوكيات فيما يخص النظافة العامة والعمل على تجنب بعض العادات التى من شأنها ان تكون سببا فى انتشار الفيروس. وقال رئيس الوزراء اننا نتابع على مدار الساعة الموقف الخاص بفيروس كورونا، ونحن كحكومة لن نتردد فى اتخاذ أية إجراءات من شأنها أن تحمي المواطن المصري، وتجنبنا أية مشاكل، مضيفاً أن الأمور حتى هذه اللحظة مستقرة بحمد الله.. مًجدداً الإشارة إلى أنه فيما يتعلق بالتعامل مع البؤرة التى تم رصدها على المركب السياحي والتى كان على متنها 171 شخصا، منها 101 أجنبى، بالإضافة الى 70 من العاملين المصريين، فانه قد تم اجراء الكشف الطبى عليهم وكذلك ابلاغ السفارات فيما يتعلق بالأشخاص الأجانب، وأكد رئيس الوزراء على اننا نتعامل مع هذا الملف بصورة تماثل تعامل الدول المتقدمة. وفي ختام المؤتمر الصحفي، أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أن الدولة لن تتوانى عن استقدام أية آلية أو تقنية، تساعد في الكشف عن هذا المرض، لافتاً إلى ما ذكرته وزيرة الصحة عن جلب جهاز جديد للكشف السريع، متقدم جداً، بدأت الدول التعامل به منذ أيام قليلة، موضحاً أن الحكومة اتخذت إجراء باستقدام الجهاز للكشف عن كل القادمين على خطوط الطيران التي تأتي من بلدان بها إصابات، حيث يُظهر النتائج خلال 30 دقيقة، أي حتى ينتهي الوافد من إجراءات المطار. وأكد مدبولي أن الجهاز الحديث يكشف عما إذا كانت الحالة سلبية أم ايجابية، وذلك بصورة مبدئية لا يتم تأكيدها إلا بإجراء التحليل المتخصص، موضحاً أنه ليس هناك دولة بمقدورها إجراء التحليل المتخصص للجميع، وإنما فقط للحالات التي يُشتبه بها، والتي يكشف التحليل المبدئي كونها ايجابية، لافتاً إلى أن الدولة تأخذ كافة الاجراءات اللازمة في هذا الملف، على النحو الذي تثمنه وتقدره منظمة الصحة العالمية ذاتها من خلال بياناتها المتصلة. واختتم رئيس الوزراء حديثه قائلاً : لا يفوتني إلا ان أتوجه بالشكر بصورة شخصية ورسمية، لكل القائمين على ملف مواجهة فيروس الكورونا، من العاملين في الوزارات المختلفة، وبالأخص فرق الحجر الصحي، والأطقم الطبية المختلفة، الذين يبذلون جهداً غير عادي، ويعملون طوال الـ 24 ساعة، لنوبات عمل كاملة. وصرح مدبولي بأنه وجه الوزراء الثلاثة: السياحة والآثار، والصحة والسكان، والطيران المدني، بالسفر غداً إلى مدينة الأقصر، للقيام بجولة للتأكد من حوكمة كافة الإجراءات المتبعة، ومقابلة المجموعات السياحية، ودعا كافة وسائل الاعلام إلى مرافقة الوزراء كي يلمس المواطن المصري كافة الخطوات والإجراءات التي تتخذها الدولة في هذا الملف
وزيرة الصحة تكشف تفاصيل الحالات المصابة بـ«كورونا» في مصر

قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إنه توجد حالات إصابة بالمرض في مختلف دول العالم، ويومياً تظهر إصابات بدول جديدة، وأن مصر اتخذت إجراءاتها منذ يوم 7 يناير2020، عندما طالبت منظمة الصحة العالمية كل الدول أن تلتزم يإجراءات الحجر الصحى للكشف عن الإصابات. وأضافت الوزيرة خلال مؤتمر صحفي برئاسة مجلس الوزراء، أن مصر تعد من أوائل الدول التى اتخذت تلك الإجراءات، وكان مطار القاهرة من أول 3 مطارات فى العالم بدأت تطبيق هذه الإجراءات، حيث شددنا الإجراءات فى الفنادق والمزارات السياحية، وتم التنبيه على الجميع بذلك، وحددنا الخط الساخن (105) لحالة الاشتباه فى أية أعراض، ونتج عن ذلك أننا أول دولة فى العالم شخصت حالات ليس لديها أعراض من خلال التقصى الذى قمنا به والحالات وجدت سلبية بعد 48 ساعة.

وأشارت الوزيرة إلى أنه حتى هذه اللحظة، لدينا 3 حالات، تم تشخيص أول حالة وتعافت بعد 48 ساعة، ولكن ظلت 14 يوما فى العزل ثم خرجت، وكذا حالتين لمصرى وأجنبي وهما يخضعان للعلاج وحالتهما مستقرة، فالأجنبى قارب على التعافى والمصري حالته مستقرة جدا وفى تحسن زائد. وأكدت الدكتورة هالة زايد أنه قد وردت تقارير من أكثر من دولة من خلال تبادل المعلومات والبيانات من خلال اللوائح الصحية الدولية، أن هناك إصابات فى بعض الدول الأجنبية مصدرها حالة داخل مركب نيلية، وعلى الفور تم عمل تقصى وأخذنا كل الإجراءات ولم تظهر أية إصابات أو أعراض فى حينها، ولكن فى اليوم الـ14 أي منذ مغادرة آخر شخص للمركب، تم عمل تقصي وأخذ عينات، وتم الاعلان عن 12 حالة ايجابية أمس، لافتة إلى أنه تم تلقي ابلاغ أن كل الحالات التي تم تسجيلها ومصدرها المركب، كان سببها مواطنة أمريكية من أصل تايوانى هى سبب إصابة كل الموجودين فى المركب. ولفتت الوزيرة إلى أن الوزارة اتخذت الاجراءات، واجرت التحاليل، وتم اجراء التحاليل لعدد 171 من العاملين والأجانب على المركب، وكشفت عن أن الأرقام النهائية والتي تشير إلى أن الـ 12 حالة التي تم الاعلان عنها امس، اصبحت 11 حالة منهم سلبية، وظهرت 33 حالة ايجابية جميعها حاملة للفيروس ولا يظهر عليها أية أعراض، وذلك من اجمالي 45 حالة اشتباه كان لها علاقة بالمركب، ونوهت إلى أن الـ 11 حالة سلبية من المركب سيتم عزلهم، لمتابعتهم لمدة 14 يوم، والبقية وعددهم 34 حالة سيتوجهون لمستشفى العزل لمتابعتهم حتى تثبت سلبيتهم. وأبرزت الوزيرة الجهود التي تقوم بها الدولة للتقصى عن كافة الحالات، حيث تم الاعلان عن الحالة الأولى يوم 13 فبراير 2020 وتم عزله فى مستشفى العزل وثبت سلبيته بعد 48 ساعة من عزله، وكانت عدد الحالات المخالطة له مباشرة 5 تم عمل التحاليل لهم، وعدد الحالات المخالطة غير المباشرة 308 حالات، وتم عمل عزل لهم لمدة 14 يوم وتم متابعتهم وجميعهم سلبيون ولا يوجد أى إشتباه. وأوضحت أن الحالة الثانية لأجنبى كندى تم إكتشافه يوم 2 مارس يعمل بشركة بترول بالصحراء الغربية وطبيب الشركة حاول علاجه من أعراض أنفلونزا وعندما لم يحدث تحسن تم نقله مستشفى العزل وتم عمل التحاليل له وكانت إيجابية، ويخضع للعلاج وحالته مستقرة ويتماثل للشفاء، وتم أخذ عينات لجميع المخالطين بشكل مباشر وعددهم 3875 منهم 2555 بالشركة تم عمل عزل لهم من يوم 2 مارس ووفرنا 3 عيادات وأطباء لمتابعتهم. وحتى هذه اللحظة 890 من خارج الشركة تم عمل عزل ذاتي لهم في منازلهم وبمتابعهم جميعهم لا يوجد لديهم أى أعراض. وكشفت أن حالة المواطن المصري تم إكتشافه يوم 5 مارس 2020، عمره 44 سنة قادم من صربيا ترانزيت 12 ساعة بباريس، عانى من الأعراض وتوجه إلى مستشفى خاص يوم 5 مارس، وتم أخذ عينة له، ونتيجتها إيجابية وتم إرساله إلى مستشفى العزل، وتم عمل مسح لعينات 42 شخصا من المخالطين المباشرين وكلهم سلبى، وجار عمل تقصى أكثر للحالات المباشرة وجار سحب عينات لها ولا يوجد أى أعراض أو شكوى أو إبلاغ من شخص مباشر أو غير مباشر و 42حالة المخالطين له بالمنزل والمستشفى جميعهم سلبى. وأكدت وزيرة الصحة والسكان أن الدولة اتخذت العديد من الإجراءات الهامة مؤخراً، أهمها زيادة المعامل المركزية المزودة بالكواشف الحديثة حيث تم شراء 250 ألف كاشف، بدأ بالفعل توريدهم وتوزيعهم، وتم زيادة عدد المعامل المرجعية إلى 8 معامل على مستوى الجمهورية، وأضافت أنه ابتداء من يوم الثلاثاء القادم سيبدأ شحن وتوريد كواشف سريعة لوضعها بالمطارات وكل الطائرات القادمة من الدول التى بها إصابات، سيتم فحصها، حيث تظهر النتيجة فى المطار خلال 30 دقيقة، والحالة التى سيثبت إيجابيتها من الخارج ستحال إلى معامل لسحب عينة ويحال للعزل، مؤكدة أن مصر من أسرع الدول التى حرصت على إستخدام تلك التكنولوجيا فى مطاراتها على مستوى العالم.

الصحة: اكتشاف ١٢ حالة حاملة لفيروس الكورونا المستجد على إحدى البواخر النيلية قادمة من أسوان إلى الأقصر

أعلنت كل من وزارة الصحة والسكان ومنظمة الصحة العالمية، اليوم، اكتشاف ١٢ حالة إيجابية لفيروس الكورونا المستجد (كوفيد -١٩) حاملة للفيروس ولم تظهر عليهم أي أعراض وذلك على متن إحدى البواخر النيلية القادمة من محافظة أسوان إلى محافظة الأقصر. وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه كان على متن الباخرة سائحة تايوانية من أصل أمريكي وفور عودتها إلى بلادها تم ورود معلومات من منظمة الصحة العالمية واللوائح الصحية الدولية باكتشاف إصابتها بفيروس الكورونا، وأشار تقرير المنظمة إلى أنها الحالة الأساسية المسببة للعدوي للحالات التي تم اكتشافها( index case)، مشيرًا إلى أنه على الفور قامت وزارة الصحة والسكان وفق إرشادات منظمة الصحة العالمية باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية حيال المخالطين للحالة وعمل الفحوصات اللازمة. وأكد مجاهد أنه تمت متابعة الحالة الصحية لجميع المخالطين لها والمتواجدين معها على متن الباخرة خلال ١٤ يومًا ولم تظهر عليهم أي أعراض، لافتًا إلى أنه تم إجراء تحاليل ال (pcr) لهم في اليوم ال ١٤ أي في نهاية فترة حضانة الفيروس، وثبت وجود ١٢ حالة إيجابية لفيروس الكورونا أي حاملة للفيروس، من المصريين العاملين على الباخرة دون ظهور أعراض. وأضاف مجاهد أنه جاري تحويل ال١٢ حالة الإيجابية للمستشفى المخصص للعزل، كما أن باقي الحالات المخالطة جاري إخضاعها للحجر الصحي لمدة ١٤ يومًا آخرين وهي فترة حضانة المرض لمتابعة حالتهم الصحية والاطمئنان عليهم. جدير بالذكر أنه تم الإعلان عن ثلاث حالات مصابة بفيروس الكورونا (كوفيد -١٩) في مصر، الحالة الأولى لشخص أجنبي كان حاملاً للفيروس، وتلقى رعاية طبية فائقة، وتم إجراء تحليل الـ "pcr" له تحت إشراف وزارة الصحة والسكان وحسب معايير منظمة الصحة العالمية، عدة مرات متتالية آخرها بعد قضائه 14 يوماً داخل الحجر الصحي، وجاءت نتيجة التحليل سلبية في كل مرة، وغادر الحجر الصحي، والحالة الثانية لشخص أجنبي تم الإعلان عنها يوم الأحد الماضي الموافق 1 مارس2020، وتم عزله على الفور بمستشفى العزل المخصص، وهو يتلقى الرعاية الطبية، وحالته مستقرة وجميع فحوصاته تؤكد تحسن حالته الصحية، بالإضافة إلى الحالة الثالثة لمصري عائد من دولة صربيا مرورا بفرنسا "ترانزيت لمدة ١٢ ساعة" وتم نقله إلى المستشفى المخصص للعزل ويتلقى الرعاية الطبية اللازمة. وفي هذا الصدد أكد "مجاهد" أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فوراً، بكل شفافية طبقاً، للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية. ومن جانبه أكد الدكتور جون جبور ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، أن اكتشاف هذه الحالات الحاملة للفيروس يؤكد فاعلية وكفاءة الخطة الوقائية التي وضعتها وزارة الصحة والسكان للتصدي لفيروس الكورونا المستجد وكيفية التعامل مع الحالات المصابة حال اكتشافها، مشيدًا بالسرعة والشفافية المعهودة للحكومة المصرية في الإخطار والتعامل مع الموقف وحرصها على إبلاغ المنظمة فور الاشتباه في أي حالة. وقال مجاهد إن الوزارة تواصل رفع درجات الاستعداد القصوى في جميع المنافذ والمطارات على مستوى الجمهورية ومتابعة الموقف أولا بأول بشأن فيروس الكورونا المستجد، مؤكدًا اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية. وتتابع وزيرة الصحة والسكان انعقاد غرفة إدارة الأزمات والتي تعمل على مدار الـ24 ساعة والتي تضم ممثلين من كافة الوزارات والجهات المعنية، بديوان عام الوزارة، لمتابعة موقف فيروس كورونا المستجد داخل البلاد وخطة الوزارة الوقائية بالمنافذ والموانئ وجميع مديريات الصحة بالجمهورية.

اكتشاف حالة إيجابية لفيروس كورونا المستجد بمصر عائدة من الخارج

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية ومنظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس، عن اكتشاف حالة إيجابية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) داخل البلاد لمواطن مصري عائد من الخارج. وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام، والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الحالة المكتشفة لمواطن مصري يبلغ من العمر 44 عاماً عائد من دولة صربيا مروراً بفرنسا "ترانزيت" لمدة 12 ساعة وفور عودته لمصر لم تظهر عليه أي أعراض وبعد أيام قليلة بدأت تظهر عليه أعراض بسيطة، فتوجه إلى المستشفى حيث تم إجراء التحاليل المعملية له والتي جاءت إيجابية اليوم الخميس الموافق 5 مارس 2020، وجاري نقله الآن إلى مستشفى العزل المخصص لتلقي الرعاية الطبية اللازمة. وأضاف "مجاهد" أنه على الفور تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية، كما تم اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الوقائية للحالة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، مؤكداً أن الوزارة تقوم حالياً باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية حيال المخالطين للحالة وعمل الفحوصات اللازمة. وأشار مجاهد إلى أنه باكتشاف هذه الحالة تصبح هي الحالة الثالثة الإيجابية في مصر لفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، الأولى لشخص أجنبي كان حاملاً للفيروس، وتلقى رعاية طبية فائقة، وتم إجراء تحليل الـ "pcr" له تحت إشراف كل من وزارة الصحة والسكان، ومنظمة الصحة العالمية، عدة مرات متتالية أخرها بعد قضائه 14 يوماً داخل الحجر الصحي، وجاءت نتيجة التحليل سلبية في كل مرة، وغادر الحجر الصحي، والحالة الثانية لشخص أجنبي تم الإعلان عنها يوم الأحد الماضي الموافق 1 مارس2020، وتم عزله على الفور بمستشفى العزل المخصص، وهو يتلقى الرعاية الطبية، وحالته مستقرة وجميع فحوصاته تؤكد تحسن حالته الصحية. وفي هذا الصدد أكد "مجاهد" أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فوراً، بكل شفافية طبقاً، للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

رئيس الوزراء: نتعامل بكل شفافية ولن نخفي شيئاً حول فيروس كرونا المستجد

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية ومنظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس، عن اكتشاف حالة إيجابية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) داخل البلاد لمواطن مصري عائد من الخارج. وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام، والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الحالة المكتشفة لمواطن مصري يبلغ من العمر 44 عاماً عائد من دولة صربيا مروراً بفرنسا "ترانزيت" لمدة 12 ساعة وفور عودته لمصر لم تظهر عليه أي أعراض وبعد أيام قليلة بدأت تظهر عليه أعراض بسيطة، فتوجه إلى المستشفى حيث تم إجراء التحاليل المعملية له والتي جاءت إيجابية اليوم الخميس الموافق 5 مارس 2020، وجاري نقله الآن إلى مستشفى العزل المخصص لتلقي الرعاية الطبية اللازمة. وأضاف "مجاهد" أنه على الفور تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية، كما تم اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الوقائية للحالة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، مؤكداً أن الوزارة تقوم حالياً باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية حيال المخالطين للحالة وعمل الفحوصات اللازمة. وأشار مجاهد إلى أنه باكتشاف هذه الحالة تصبح هي الحالة الثالثة الإيجابية في مصر لفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، الأولى لشخص أجنبي كان حاملاً للفيروس، وتلقى رعاية طبية فائقة، وتم إجراء تحليل الـ "pcr" له تحت إشراف كل من وزارة الصحة والسكان، ومنظمة الصحة العالمية، عدة مرات متتالية أخرها بعد قضائه 14 يوماً داخل الحجر الصحي، وجاءت نتيجة التحليل سلبية في كل مرة، وغادر الحجر الصحي، والحالة الثانية لشخص أجنبي تم الإعلان عنها يوم الأحد الماضي الموافق 1 مارس2020، وتم عزله على الفور بمستشفى العزل المخصص، وهو يتلقى الرعاية الطبية، وحالته مستقرة وجميع فحوصاته تؤكد تحسن حالته الصحية. وفي هذا الصدد أكد "مجاهد" أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فوراً، بكل شفافية طبقاً، للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وزيرة الصحة: مصر تتبع خطة بمعايير دولية للتعامل مع فيروس كورونا

الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إلى أن مصر تتبع خطة ذات منهجية في هذا الخصوص تتماشى مع المعايير المتبعة دولياً وفق محددات منظمة الصحة العالمية. وأوضحت وزيرة الصحة خلال اجتماع مجلس الوزراء بتاريخ 26 فبراير 2020، أن خطة الدولة تتمثل في وضع إجراءات محددة للتعامل مع كافة السيناريوهات المُتوقعة في مواجهة هذه الأزمة، لافتة إلى أن هذه الإجراءات تبدأ بإجراءات احترازية، تشمل الفرز الطبي للركاب القادمين وأطقم وسائل النقل وتحرير كروت المراقبة الصحية لهم، مع نقل أية حالة اشتباه إلى مستشفى الإحالة لتقييمها، والالتزام بتطهير وسيلة النقل حينها والتخلص الآمن من هذه النُفايات تحت إشراف الحجر الصحي، وقيام الفريق الوقائي باتخاذ كافة الاحتياطات القصوى لإجراءات مكافحة العدوى عند التعامل مع الحالات المشتبهة، والمتابعة الدورية لمدة 14 يوماً لجميع الوافدين من الدول المنتشر فيها الفيروس. وفيما يتعلق بالسيناريو المتبع في حالة بداية ظهور حالات، أشارت الوزيرة إلى أن الإجراءات المُتبعة في هذه الحالات، تتضمن البدء بالعزل الذاتي المنزلي عند وجود أعراض بسيطة، وعند ظهور أعراض متوسطة يكون العزل بمستشفى الإحالة الخاصة بكل محافظة، وسعتها 522 سريراً فائق الرعاية، يمكن زيادتها لعدد 2644 عند ازدياد الحالات، وتصل الإجراءات إلى العزل بمُستشفى مخصص لذلك، في حالة ظهور أعراض شديدة، أما عند سيناريو تطور الوضع وازدياد حالات الاصابة ـ لاقدر الله ـ يتم إعلان حالة الطوارئ واتخاذ إجراءات أخرى. وعرضت وزيرة الصحة المحاور التنفيذية وسيناريوهات مواجهة تفشي المرض ـ لاقدر الله ـ والتي تتضمن قصر عمل مستشفيات الإحالة بالمحافظات على إجراءات مواجهة فيروس كورونا، مع وضع خطة لتكثيف جهود الأطقم الطبية في حالات الضرورة في مستشفيات الإخلاء، وتنفيذ خطة للتدريب تشمل فرق الرصد

وزير التربية والتعليم: تعليمات وزارة الصحة هي الحاسم في مسألة فيروس كورونا

أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن الحاسم في مسألة فيروس كورونا هي تعليمات وزارة الصحة الخاصة بالتعامل الجماهيري، مؤكدا أن أي قرار مرتبط بكورونا سيكون صادرا من مجلس الوزراء بالكامل. وأضاف شوقي خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب في برنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "mbc مصر"، أن البعض لا يستهدف كورونا ولكنه يستهدف التعليم نفسه، مشيرًا إلى أن الوزارة أرسلت خطابات للمديريات لعمل بروفات إخلاء طوارئ، وأن البعض اعتبر هذه الخطابات من أجل انتشار فيروس كورونا. وأضاف: "لو هنقفل المدارس والجامعات يبقى لازم نقفل كل الأماكن اللي فيها تجمع والناس في السوشيال ميديا قالوا احذفوا لنا مناهج شهر أبريل واقفلوا المدارس"، مستطردًا: "طب خلاص ما نقول إن إحنا مش عاوزين نتعلم وتعالوا نقفل"، مشددًا على أن "مصر دولة مؤسسات ووزيرة الصحة بتقوم بعمل فدائي".

متحدث مجلس الوزراء: "care.gov.eg" موقع يهم كل مواطن مصري ويهدف لنشر كل الحقائق عن فيروس كورونا

قال المستشار نادر سعد المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، إن الحكومة دشنت موقعًا إلكترونيًا (www.care.gov.eg) لتوعية المواطنين عن فيروس كورونا وطرق انتشاره والوقاية منه، وأوضح أن الهدف من الموقع هو نشر كافة الحقائق في مواجهة كم كبير من الشائعات المروجة عن فيروس كرونا. وأضاف سعد خلال مداخلة هاتفية على فضائية "سي بي سي" أن "هناك حالة من الولع والشغف بترديد الشائعات والتشكيك في بيانات الحكومة، والموقع ويحتوي على معلومات طبية هامة تهم كل مواطن يستطيع الدخول عليه والحصول على المعلومات الصحيحة الموثقة، ويحتوى الموقع على كافة المعلومات عن انتشار الفيروس في دول العالم".

الموقف العالمي

Reference:Corona Tracker
87435
عدد الوفيات
1491
مليون مصاب
319
ألف معافي
211
دولة

معلومات هامة

مجففات الأيدي ليست فعالة في القضاء على الفيروس خلال 30 ثانية بل يجب تنظيف اليدين بفركهما بواسطة مطهر كحولي أو غسلهما بالماء والصابون ثم استخدام المجففات.

لا يجب إعادة إستخدام الكمامات و عدم لمسها من الأمام و يؤدي إستخدام قناع التنفس N95 إلي الحمايه من الفيروس فقط عند إستخدامه بشكل صحيح.

لا يساعد رش الجسم بالكحول أو الكلور في القضاء على الفيروس بل قد يكون ضاراً بالملابس أو الأغشية المخاطية (كالعينين والفم).

تناول الثوم لا يمنع الإصابة بالفيروس.

لا يمنع غسل الأنف بانتظام بمحلول ملحي الإصابة بالفيروس.

الحيوانات الأليفة بالمنزل قد تنشر الفيروس ويجب غسل اليدين بالماء والصابون بعد التعامل مع الحيوانات الأليفة.

لا توجد حتى الآن أدوية محددة للوقاية من الفيروس أو علاجه وإجراء التحاليل و الأشعه السينيه للصدر هي الإختبارات الأوثق لفيروس كورونا.

كورونا يمكن أن يصيب جميع الفئات العمرية خاصة كبار السن والأشخاص المصابين بحالات مرضية (مثل الرَبْو، وداء السُكَّريّ، وأمراض القلب).

المضادات الحيوية غير فعَّالة في الوقاية من الفيروس بل تقضي على الجراثيم فقط.

نصائح هامة

منشورات توعوية

أهم النصائح لمكافحة كورونا

مراحل التطور

رابط

ما هو فيروس كورونا؟

رابط

فيروس كورونا المستجد

رابط

أعراض الاصابة

رابط

نصائح

رابط

كيف ينتقل الفيروس؟

رابط

المجهودات الحكومية لمواجهة كورونا

الحصن والسند
7 إبريل 2020 شاهد
فيديو - "تفقد السيد الرئيس نماذج المعدات التي طورتها القوات المسلحة لدعم القطاع المدني للدولة لمكافحة انتشار فيروس كورونا".
5 إبريل 2020 شاهد
القوات المسلحة تنفذ عمليات التعقيم والتطهير الوقائى لميدان رمسيس ومحطة قطارات سكك حديد مصر ...
5 إبريل 2020 شاهد
الزراعة تطهر مبنى ماسبيرو للوقاية من فيروس كورونا .

مجلس الوزراء يشيد بدور الوزارة والقصير يتلقى خطاب شكر من وزير الإعلام

4 إبريل 2020 شاهد
وزارة النقل تواصل اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا في كافة الهيئات والشركات التابعة وفي وسائل النقل والمواصلات وفي مواقع تنفيذ المشروعات المختلفة
3 إبريل 2020 شاهد
وزارة الطيران المدنى تواصل تعقيم منشآتها الحيوية بمطار القاهرة الدولى وأسطول شركتى مصر للطيران واير كايرو .
2 إبريل 2020 شاهد
القوات المسلحة توفرمستلزمات طبية وأدوية لمواجهة فيروس كورونا بالتعاون مع وزارة الصحة المصرية .
30 مارس 2020 شاهد
شركات وزارة قطاع الأعمال العام تواصل إجراءاتها الاحترازية لمواجهة "كورونا"
30 مارس 2020 شاهد
القوات المسلحة تقوم بأعمال التطهير والتعقيم الوقائى لميدان العتبة وحى الموسكى ومنطقة الأسواق التجارية والشوارع المحيطة بهما ...
29 مارس 2020 شاهد
القوات المسلحة تنفذ عمليات التطهير والتعقيم الوقائى لكلاً من مشيخة الأزهر الشريف ودار الإفتاء المصرية والكاتدرائية المرقسية بالعباسية .
28 مارس 2020 شاهد
وزيرة البيئة توجه بتعقيم مقار الوزارة بالمحافظات والتناوب بين العاملين للحد من التكدس لمواجهة انتشار فيروس كورونا
25 مارس 2020 شاهد
بدأت وزارة السياحة والآثار أعمال التعقيم والتطهير للمناطق الأثرية في صعيد مصر، وذلك في إطار خطة الوزارة للحماية والوقاية من تداعيات فيروس كورونا المستجد (covid-19)، في ظل التدابير والإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة لمواجهة الفيروس.
24 مارس 2020 شاهد
القوات المسلحة تقوم بأعمال التطهير والتعقيم الوقائى لمجمع التحرير وعدد من الميادين والشوارع الرئيسية
21 مارس 2020 شاهد
بالصور والفيديو وزارة الزراعة تقوم بتطهير مئات المصالح الحكومية للوقاية من فيروس كورونا خلال أسبوع " ...
20 مارس 2020 شاهد
القوات المسلحة تواصل خطتها لتنفيذ كافة الإجراءات الوقائية والإحترازية لمجابهة فيروس " كورونا " ...
19 مارس 2020 شاهد
أجهزة وزارة الداخلية تواصل أعمال التعقيم والتطهير بكافة المبانى والمنشآت الشرطية على مستوى الجمهورية
19 مارس 2020 شاهد
بالصور الزراعة تواصل تطهير المؤسسات الحكومية بالمحافظات للوقاية من فيروس كورونا القصير يشيد بجهود الخدمات البيطرية في حماية المواطنين من الفيروس
19 مارس 2020 شاهد
القوات المسلحة تعاون جامعة القاهرة لتنفيذ كافة الإجراءات الوقائية والإحترازية لمجابهة فيروس " كورونا " ...
18 مارس 2020 شاهد
القوات المسلحة تعاون أجهزة الدولة لتنفيذ كافة الإجراءات الوقائية والإحترازية لمجابهة فيروس ( كورونا ) ...
17 مارس 2020 شاهد

ذوي الإحتياجات الخاصة

نصائح منظمة الصحة العالمية

إفتح الملف نصائح لللأطباء.

إفتح الملف طرق الوقاية.

إفتح الملف نصائح اثناء السفر.

كيف يمكن لمقدمي الرعاية حماية أنفسهم

مكتبة الفيديو